بعد خسارته قضية “تشويه سمعته” مع هذه الصحيفة.. ميسي  يعود للواجهة بهذه التهمة.

كاب24تيفي/ إنشاء الصروخ:

أفادت تقارير صحفية إسبانية أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سيتم التحقيق معه بسبب تورطه في قضية غسيل أموال للتهرب من الضرائب عن طريق استخدام مؤسسته الخيرية.

وذكرت صحيفة “آه بي سي” الإسبانية أن موظف سابق في مؤسسة ميسي الخيرية تقدم بدعوى قضائية أمام المحكمة الجنائية الإقتصادية رقم 8 في العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيريس ضد ميسي ووالده خورخي أوراسيو وأخوه رودريجو متهما إياهم بغسيل الأموال.

ونقلت الصحيفة تصريحات هذا الموظف والذي قال خلالها: ” في الحقيقة منذ أن تأسست هذه المؤسسة وقد أستثمرت وتستثمر أموال أقل في أسهمها أو على الأقل الأرقام التي تظهرها صفحة المؤسسة على مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الأعلام”.

وتابع: “المؤسسة تحاول تبرير هذه الأموال في أنشطة للمنظمة، ولكنها لا تقوم بهذه الأنشطة ولا تستثمر هذه الأموال بها، كما أنها تستخدم حسابات خفية من بلاد مختلفة لإخفاء هذه الأموال”.

جدير بالذكر أن ميسي خسر بالأمس الثلاثاء قضية “تشويه سمعته” التي كان قد رفعها على الصحيفة ذاتها”آه بي سي”في يونيو 2017 وكان يطالب بتعويض بقيمة 202 ألف و786 يورو كغرامة بسبب نشرها تقرير أنه انشأ مؤسسة بين عامي 2007 و2015 لإخفاء الأموال والتهرب من الضرائب أمام هيئة الضرائب الإسبانية والأرجنتينية بقيمة 10 ملايين يورو.

وكان قرار قاضي المحكمة بالأمس كالتالي: “البيانات المنشورة من قبل الصحيفة صحيحة لأن الصحفي امتثل للعناية الواجبة ولأن المعلومات لكن لم يثبت عدم صحتها من قبل المؤسسة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.