مخدر “الإكستازي” الخطير يغزو أكادير .

سعــيد أبــدرار / كــاب24تيفي

أصبحت مدينة أكادير في الأشهر القليلة الماضية وجهة مهمة لعدد من مروجي مخدر الإكستازي الخطير ،بعدما أصبحت تشكل سوقا واعدة  لهذا النوع الخطير من المخدرات بعد طنجة و مراكش و الدار البيضاء ، حيث يعتمد مروجوا هذا النوع من المخدرات على توجيه بضاعتهم للشباب الباحثين عن السعادة ،مقابل مبلغ مالي يتراوح بين الخمسين درهما و مائة درهم للحبة الواحدة .

وعلاقة بالموضوع فقد تمكنت المصالح الأمنية بأكادير ، من تفكيك شبكات لمروجي هذا النوع  المعروف لدى مستهلكيه من الشباب ، بحبوب النشوة و السعادة ، طيلة الأشهر الماضية و حجز أعداد مهمة من هذه العقاقير ،  آخرها عملية توقيف متهم يبلغ من العمر 22 سنة ،على مستوى حي الخيام ، ليلة أمس الأربعاء 03 أكتوبر، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بترويج الأقراص المهلوسة .

وحسب ما أوردته مصادر خاصة لكاب24تيفي فإن فرقة للدراجين كانت السبب في الإطاحة بالمتهم  قبل أن تسفر عملية تفتيشه عن حجز 33 قرصا مهلوسا من نوع “إكستازي”، ومبلغ مالي متحصل من عملية ترويجها.

و من المنتظر تقديم المتهم على أنظار العدالة بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية ، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة .

يذكر أن المديرية العامة للأمن الوطني كانت قد حذرت السنة الفارطة من الإنتشار المهول لعقار  “الإكستازي” ، بعدد من مدن المملكة ، حيث عرفت كمية المحجوزات إرتفاعاً كبيراً منذ  2011، حيث حجزت فيه المصالح المختصة على 304 أقراص ؛ ليرتفع العدد شيئا فشيئا، ويبلغ عشرات الآلاف في السنوات الأخيرة  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.