خطير… عضو بسيدي إفني يتهم رئيسه بالعبث ب 40 مليار سنتيم

سعــيد أبــدرار / كاب24تيفي:

لازالت تداعيات الفيضانات الأخيرة التي أودت بأرواح أربعة نسوة من إقليم سيدي إفني تلقي بظلالها على تسيير المجالس المنتخبة بالإقليم ، حيث عرف لقاء دورة أكتوبر بجماعة تنكرفا يوم أمس الخميس 04 أكتوبر2018، نقاشا ساخنا وتبادلا للإتهامات المتعلقة بسوء التسيير بعد أن أقدم عضو من المجلس المسير بذات المجلس على اتهام ابراهيم بوليد رئيس المجلس الإقليمي والعضو بذات المجلس، بسوء تدبيره للمشاريع التي تمت برمجتها في إطار مشاريع حماية الإقليم من الفيضانات بعد كارثة التساقطات المطرية الكارثية التي أتت على عدة طرق و قناطر بالإقليم والتي وصلت قيمتها مايعادل 40 مليار سنتيم.

وحسب شريط فيديو متداول على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك ، والذي يظهرمن خلاله زربان محمد العضو بالمجلس الإقليمي لإفني متهما رئيس المجلس بسوء تدبيره لملف حماية الإقليم من الفيضانات ، وذلك إبان مجريات دورة أكتوبر بالمجلس المذكور.

وكان محمد الوحداني رئيس بلدية إفني المعزول بعد متابعته بتهمة التحريض و الدعوة للعصيان سنة 2014 والتي قضى بعدها سنة سجنا نافذا ، كان قد دعى على حائطه الفايسبوكي إلى شن حملة إعلامية وحقوقية للدعوة لفتح تحقيق في ملف ميزانيات حماية الإقليم من الفيضانات والتي تتجاوز 22 مليار مخصصة بالبنية التحتية والتي خصصت للإقليم بأوامر ملكية.

وأورد الوحداني في تصريح خص به ميكروفون كاب24تيفي، بأن رئيس المجلس الإقليمي باعتباره آمراً للصرف هو المسؤول على تسيير مايناهز أربعين ملياراً من المال العام ، تشمل صفقات لحماية الإقليم من الفيضانات تفوق 22 مليار، بالإضافة إلى ميزانية سابقة تتجاوز 20 مليار خاصة بالبنية التحتية.

وعلاقة بالموضوع فقد حاولنا لمرات متعددة الإتصال برئيس المجلس الإقليمي بخصوص الموضوع المثار دون رد. 

*ولنــا عودة فـي الموضـوع..

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.