بائعو الرصيف يستقبلون العثماني في مسقط رأسه بالمطالب …

سعـــيد أبــدرار /كاب24تيفي:

أقدم عشرات المحتجين من تجار  مدينة انزكان، على الدخول إلى  المستشفى الاقليمي بذات المدينة ، قبل حضور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة رفقة  مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ووزير الصحة أنس الدكالي للإشراف على افتتاح جناح للأمراض النفسية بالمركب الإستشفائي المذكور .

هذا وتمكنت السلطات الأمنية الإقليمية إلى جانب إدارة المستشفى ، من إقناع المحتجين بمغادرة المؤسسة قبيل وصول الوفد بحوالي ساعة من الزمان ، حيث لم يتوانو في رفع  شعارات ، مطالبة بإنصافهم من خلال خلق حلول بديلة لتحرير الملك العمومي الذي يعتبرونه مصدر رزقهم الوحيد  . 

وكان المحتجون قد عقدوا العزم على إثارة انتباه رئيس الحكومة و الوفد المرافق له إلى ما وصفوه بالمعانات التي يعانون منها مع المجلس الحالي لمدينة إنزكان الذي تسيره أغلبية العدالة و التنمية ، و الذي عقد زوال يومه الجمعة جلسته العادية التي كانت بدورها مسرحا لرفع شعارات الباعة المتجولين الذين تمكنوا من محاصرة رئيس الجماعة الذي تمكن من مغادرة الجماعة بالإستعانة بالسلطات المحلية .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.