الفنانة السورية دينا هارون ترحل الى دار البقاء تاركة ابنها ذو الثلاث سنوات

رحلت الفنانة السورية دينا هارون عن عالمنا، اليوم الإثنين 08أكتوبر، في مستشفى “الأسد الجامعي” في العاصمة السورية دمشق، حيث كانت تتلقى العلاج.
وكانت دينا قد أجرت عملية جراحية تكللت بالنجاح وخرجت بعدها من قسم العناية المشددة ، قبل أن تعود إليه مجدداً وتخضع لما يسمى “المنفسة” بسبب عدم قدرتها على التنفس لإصابتها ببعض الانتانات في رئتيها .


وكانت عائلة  الفنانة دينا قد التزمت الصمت، إزاء وضعها الصحي، لكن دينا هارون سبق ونفت عام 2016 إصابتها بمرض غامض، مبينة أن سبب “تورم يدها اليمنى”، تعرضها للدغة حشرة، ومستنكرة ما أثير حول إصابتها بمرض خطير.
و أكدت مصادر اعلامية محلية أن السبب الرئيسي لوفاة الفنانة السورية هو “خطأ طبي” في إجراء العملية التي أدت لتدهور صحة الفنانة الراحلة.
وبدأت دينا هارون حياتها الفنية في عام 2000 مع الفنان ياسر العظمة،لتكون اخر مشاركة لها بعالم الفن سنة 2014 وهي شقيقة الممثلة تولاي هارون .

يذكر أن الفنانة الراحلة تركت ابنها الوحيد الذي لم يكمل الرابعة من عمره بعد، حيث كانا يعيشان معاً في اللاذقية، لكن الطفل سينتقل إلى دمشق لتتكفل خالته الممثلةتولاي هارون بتربيته إلى جانب ولديها ليوناردو ونتالي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.