السجن لمتهم أوهم ضحاياه بأنه فتاة .. و قام بتصويرهم بأوضاع مخلة للاداب

لحسن الهرز/متابعة:

 

أدانت محكمة سيدي بنور الاسبوع الماضي متهما بسنتين حبسا وغرامة مالية قدرها 20 الف درهم ،على خلفية تصويره لضحايا في وضعيات شاذة، وابتزازهم من خلال تهديدهم بنشر تسجيلاته على الفايس بوك

وحسب ما أفادت جريدة “الأحداث المغربية”، في عددها الصادر اليوم الاثنين (8 أكتوبر)، فإن المتهم، الذي ينحذر من مدينة وادي زم، انشأ حسابا وهميا على موقع التواصل فايس بوك يحمل إسما نسائيا، وشرع في استدراج ضحاياه من الرجال بعد الاتصال بهم مستخدما تطبيقا خاص بالتصوير على جهاز الحاسوب،وبعد ان يترصد ضحاياه يطالبهم بممارسة العادة السرية ليصورهم دون علمهم في تلك الوضعيات، ليشرع في ابتزازهم ومطالبتهم بأداء مبلغ 5 ألاف درهم لتفادي نشر فضيحتهم المصورة عبر مواقع التواصل فايس لوك وواتساب ، وهو ما يذعن له الضحايا، الذين يرسلون إليه المبلغ عبر وكالات تحويل الأموال،لا سيما وان مز بين ضحاياه متزوجين، قبل أن يقرر أحد الضحايا، ويتحدر من مدينة خميس الزمامرة، التبليغ عنه بعدما تلقى سيلا من التهديدات، حيث نصبت له عناصر الضابطة القضائية بمفوضية الزمامرة كمينا محكما ليتم الإيقاع به وتقديمه إلى العدالة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.