“خديجة” ضحية الاغتصاب تؤكد أقوالها أمام قاضي التحقيق

  • كاب24تيفي/إيمان الطالبي:

 

أكدت القاصر خديجة أمام قاضي التحقيق اليوم الأربعاء (10أكتوبر) في بني ملال، الاتهامات التي وجهتها لعدة أشخاص بتعريضها للاحتجاز والاغتصاب الجماعي والتعذيب، بعد اختطافها من أمام بيت أحد أقاربها في بلدة أولاد عياد بمنطقة الفقيه بنصالح.
وأكدت في أحاديث مصورة أدلت بها لمواقع إخبارية محلية، أن خاطفيها أجبروها على تناول المخدرات، ونقشوا مجموعة من الوشوم على أنحاء متفرقة من جسدها.

وقد وجهت خديجة اتهاماتها ل12 شابا تتراوح أعمارهم بين 18 و28 سنة أوقفوا نهاية غشت. ووجهت إليهم النيابة العامة اتهامات تراوح بين الاتجار بالبشر والاغتصاب ومحاولة القتل وعدم مساعدة شخص في خطر.
واستمع قاضي تحقيق مكلف بقضايا القاصرين الأربعاء إلى قاصر واحد من بين المتهمين تقرر فصل ملفه عن باقي الملاحقين الذين جرى الاستماع إليهم في جلسة أولى مطلع شتنبر.

وينتظر أن يتواصل التحقيق مع الراشدين ال11 في جلسة ثانية يوم 24 أكتوبر بحسب محاميي الدفاع عن خديجة.
وأفادت مصادر مقربة من الملف أن مجموعة من المتهمين اعترفوا أثناء التحقيق معهم أن خديجة تعرضت للاحتجاز والاغتصاب ومحاولة قتل، فضلا عن أن جسدها لم يكن يحمل أية وشوم عند اختطافها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.