وزيرة “20 درهم” تنقل مكتبها هربا من مواجهة المكفوفين

  • كاب24تيفي/سفيان البدري:

 

بعد فاجعة وفاة الشاب المكفوف جراء سقوطه من سطح مبنى وزارة الأسرة و التضامن و المساواة و التنمية الاجتماعية، تزايدت الاحتجاجات و الوقفات أمام الوزارة، و تعالت أصوات المحتجين و التي وصلت حد المطالبة باستقالة الوزيرة الحقاوي، ما دفعها إلى الاختفاء و عدم الحضور إلى مكتبها الواقع بالوزارة.

و أكدت مصادر مطلعة، أن الوزيرة عمدت إلى نقل مكتبها إلى أحد العمارات المتواجدة في شارع الأبطال بحي أكدال بالرباط، وذلك هربا من مواجهة تنسيقيات المكفوفين المعطلين، حيث رفضت الدخول لمكتبها إلى أن يتم إبعاد المحتجين عن المنطقة في موقف أثار غضب المحتجين و الفاعلين الحقوقيين على حد سواء.

ومن المتوقع أن تتلقى الوزيرة الحقاوي المزيد من الانتقادات بسبب الإنفاق غير المبرر على تجهيز مكتب جديد، في حين يجدر بها القيام بعملها و الالتزام بمسؤولياتها في حل مشاكل المواطنين، سيما و أنها الوزيرة التي دعت المغاربة للتضحية و التقشف في تصريحها المعروف ب”20 درهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.