أوغندا: مقتل 31 شخصا على الأقل جراء انزلاقات التربة

قال مسؤول حكومي في أوغندا، اليوم الجمعة، إنّ ما لا يقل عن 31 شخصاً على الأقل لقوا مصرعهم جراء انزلاقات التربة عقب هطول أمطار غزيرة عصر أمس الخميس(11 أكتوبر)، في بلدة بوكالاسي في ضاحية بودودا، شرق أوغندا.

من جهته، قال نيثان توموهاميي، مدير منظمة إغاثة تساعد المدنيين على تخطي الكوارث الطبيعية والنزاعات لوكالة “فرانس برس”، إن ما بين أربع أو خمس قرى قد تضررت، وربما أيضا مدرسة ابتدائية.

وكتب الرئيس يويري موسيفيني على “تويتر”: “لقد تلقيت النبأ الحزين بتسبب انزلاقات أرضية بأضرار كبيرة في ضاحية بودودا ما أدى إلى مقتل عدد من السكان. لقد أرسلت الحكومة فرق إنقاذ إلى المناطق المتضررة”.
وتقع ضاحية بودودا عند سفح جبل إلغون عند الحدود بين أوغندا وكينيا، وهي منطقة معرضة بشكل كبير لخطر الانزلاقات الأرضية، كما شهدت عدة حوادث مماثلة خلال السنوات القليلة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.