الأسرة المغربية تعاني في صمت و مداخيلها لا تغطي مصاريفها.

  • كاب24تيفي/سفيان البدري:

 

أوردت المندوبية السامية للتخطيط مجموعة من الأرقام حول تطور مستوى معيشة الأسر المغربية، ووضعيتها المالية خلال الفصل الثالث من سنة 2018.
وحسب معلومات نشرتها المندوبية حديثا، فإن نسبة الأسر التي ادخرت جزءا من مداخيلها خلال الفصل المذكور لم تتجاوز 3.8 بالمائة، فيما استنزفت 33.5 بالمائة من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض، وصرحت 62.7 بالمائة من الأسر، أن مداخيلها لا تكاد تغطي مصاريفها.
ومن جهة أخرى، كشفت المندوبية أن نتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، أوضح أن مستوى ثقة الأسر عرف خلال الفصل الثالث من سنة 2018 تدهورا مقارنة مع الفصل السابق، ومع نفس الفصل من السنة الماضية.
وانتقل مؤشر ثقة الأسر، وفق ذات المصدر، إلى 82.5 نقطة عوض 87.3 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق، و85.5 نقطة المسجلة في الفصل الثالث من السنة الماضية.
وذكرت المندوبية أيضا أن 25.1 بالمائة من الأسر المغربية تتوقع تدهور مستوى المعيشة خلال الـ12 شهرا المقبلة، فيما تتوقع 37.9 بالمائة استقراره، و37 بالمائة تحسنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.