“مليار و 100 مليون” تعويض لعائلة ضحية إطلاق النار بمراكش

  • كاب24تيفي/سفيان البدري:

 

شهدت الجلسة الثالثة من محاكمة المتهمين الـ 16 في ملف جريمة مقهى “لاكريم” في مراكش، تطورات مهمة، فقد تقدم دفاع عائلة الضحية “حمزة الشايب” (26 سنة)، الذي سقط في الجريمة  بـ 12 رصاصة، بمذكرة في إطار الدعوى المدنية التابعة، طالب فيها بتعويض مادي عن فقدانهم لابنهم في الجريمة قدره مليارا و100 مليون سنتيم، مناصفة بين والديه، يؤديها المتهمون بالتضامن جميعا، بالإضافة إلى الدولة المغربية.
وفي نفس السياق، طالب الدفاع بإدراج الدولة المغربية، ووزارة الداخلية، والوكيل القضائي للمملكة، ضمن أطراف الدعوى العمومية، نظرا لأن مكافحة الأعمال الإرهابية أو الاعتداءات المسلحة لعصابات الاتجار في المخدرات تعتبر من اختصاصات الدولة، وتترتب عنها تحمل الأضرار الحاصلة للمواطنين سواء في ممتلكاتهم أو في أبدانهم، مشيرة إلى اجتهادات قضائية حمّلت فيها الدولة المسؤولية وقضت ضدها بتعويض للمتضررين في إطار التضامن المجتمعي، معطية النموذج على ذلك بحادثتي فندق “أطلس أسني” ومقهى “أركانة”.
و يشار إلى أن النيابة العامة تقوم بمتابعة شخصين في حالة سراح، وهما عشيقة أحد المتهمين و شخص آخر يدعى“شاكر. ق” (31 سنة)، ينحدر من بني أنصار بالناظور، وقد ورّطه عمله كسائق لأحد المتهمين المعتقلين، في المتابعة بجنحة “عدم التبليغ”، إذ خلصت التحقيقات إلى أن مرافقته للمتهم إلى مقهى “لاكريم” يعتبر قرينة على انتماء المتهم المذكور إلى عصابة إجرامية، مستدلا على ذلك بأنه غادر مراكش إلى الناظور في ظروف غامضة، علما بأنه حضر إليها من أجل العمل كسائق، كما أن تصريحه بأنه يستهلك الماريجوانا وأنه أحضر معه كمية بقيمة 20 درهما، جرّ عليه المتابعة بجنحة أخرى تتعلق بـاستهلاك المخدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.