وفد رفيع المستوى يمثل وزارة العدل في زيارة عمل لنظرائهم ببلجيكا حول تطوير المنظومة الجنائية

  • كاب 24تيفي/ الكارح أبو سالم .

قام وفد رفيع المستوى من وزارة العدل المغربية بزيارة عمل لدولة بلجيكا خلال الفترة الممتدة من 15 إلى 17 أكتوبر 2018، في إطار تعزيز التعاون الثنائي بين الدولتين في المجال الجنائي وتبادل التجارب ومجالات تطوير منظومة العدالة الجنائية.

وكان الوفد المغربي مكون من السيد هشام الملاطي مدير الشؤون الجنائية و العفو، و السيد حسن قباب مدير الميزانية والمراقبة، والسيد خالد الشرقاوي السموني مستشار السيد وزير العدل ،والسيد عنان الرشيد رئيس قسم بمديرية التجهيز وتدبير الممتلكات، والسيد محسين رمضاني قاضي ملحق بمديرية الشؤون الجنائية والعفو.

هذا وكانت هذه الزيارة فرصة لإطلاع كل طرف على التطورات التي تشهدها منظومة العدالة بالبلدين وكذا للوقوف على التنزيل الأمثل لاتفاقيات التعاون الدولي في الميدان الجنائي وأفق تطوير مضامينها تماشيا مع المعايير الدولية المعتمدة في هذا الإطار خاصة اتفاقية باليرمو لمكافحة الجريمة المنظمة.

هذا، وفي إطار مواكبة الأوراش الكبرى التي أعلنت عنها وزارة العدل المغربية في مجالات تشريعية ومؤسساتية بهدف تطوير منظومة العدالة الجنائية ببلادنا خاصة من خلال مراجعة مجموعة القانون الجنائي وقانون المسطرة الجنائية والطب الشرعي والإعلان عن إحداث وكالة وطنية لتدبير الممتلكات المحجوزة و المصادرة، وخلق المرصد الوطني للإجرام ومراجعة نظام السجل العدلي.

قام الوفد المغربي بزيارة ميدانية للعديد من المؤسسات شملت:

المكتب المشرف على الفيديوكونفرنس بالنيابة العامة الفدرالية لدولة بلجيكا.

المؤسسة المركزية للحجز والمصادرة

مكتب التحليل الإحصائي الخاص بالعقوبات

السجل العدلي المركزي البلجيكي.

وعموما مرت الزيارة في أجواء ممتازة عكست الإرادة القوية للطرفين نحو تعزيز آليات التعاون وتبادل الخبرات و الممارسات الفضلى بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.