مغربية قُتلت أمام أنظار طفلها بطعنات غادرة

  • كاب24تيفي/سفيان البدري:

 

توفيت سيدة مغربية أمس الثلاثاء، جراء تعرضها لطعنات غادرة في مدخل العمارة التي تقطنها في حي “لوس باخاريتوس” في مدينة إشبيلة الإسبانية.
وقالت صحف محلية أن وحدة الطوارئ توصلت حوالي الساعة التاسعة صباحا، باستنجاد على الرقم 112، من ابن الضحية البالغ من العمر 12 سنة، يفيد فيه بتعرض والدته للطعن بسلاح أبيض، ليتم إبلاغ الشرطة الوطنية، التي انتقلت إلى عين المكان.
وعثرت الشرطة على السلاح الذي استعمل في الجريمة، في مجرى لتصريف المياه قرب المبنى الذي شهد الجريمة، في الوقت الذي لم يتم فيه اعتقال أي مشتبه فيه.
وفتحت الشرطة تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث، حيث أشار بلاغ لها أنها لا تستبعد أي فرضية رغم ترجيحها لفرضية العنف المنزلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.