قتلت رضيعها بطريقة فظيعة.

  • كاب24تيفي/سفيان البدري:

 

ذكرت وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء أن شرطة “فينيكس”، في الولايات المتحدة، ألقت، أمس الخميس، القبض على امرأة شابة تدعى جينا فولويل (19 عاما)، بتهمة قتل رضيعها، البالغ من العمر شهرا واحدا.
وقالت الشرطة أن الأم أغرقت طفلها في حوض الاستحمام، ثم وضعت جثته بين بطانيتين، بداخل حقيبة من القماش الخشن، وذلك قبل أن تتصل بالشرطة من الحديقة، وتبلغ عن دخول أحد الغرباء إلى شقتها واختطف رضيعها، بعدما هددها بقتلها، بحسب وكالة أنباء
وبعد أن عثر المحققون على جثة الرضيع، أخبرتهم “فولويل” أنها فوجئت بعثورها عليه ميتا في حوض الاستحمام، بعد أن أغمي عليها، أثناء وجود المقتحم لشقته، ولكن بعد مراجعة الشرطة لهاتف فولويل الذكي، تبين أنها بحثت من بين 100 وسيلة قتل على شبكة الإنترنت.
وبعد مواجهتها بالأدلة، أقرت بأنها دخلت حوض الاستحمام مع ابنها ثم أغرقته حتى فارق الحياة. وقالت إنها قررت قتل رضيعها، لأنها لم تكن تريد أن تسمعه وهو يبكي.
ويذكر أنه حكم على “فولويل” بالسجن، للاشتباه في ارتكابها جريمة قتل من الدرجة الأولى، بعد أن مثلت أمام المحكمة لأول مرة أمس الخميس، وأمر القاضي بدفعها كفالة مليون دولار أمريكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.