فتح الحوار مع الجزائر : فرنسا تشيد بالقرار والجزائر لم تحرك ساكنا

كاب 24 تيفي / الكارح أبو سالم 

رافق الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى التالثة والأربعون لذكرى المسيرة الخضراء , إهتماما دوليا كبيرا , لما تضمنه من إشارات قوية وملموسة تتعلق بالحلول الناجعة لقضية الصحراء , سيما في الشق المتعلق بمقترح المغرب فتح حوار مباشر مع الجزائر .

المقترح دفع بالجمهورية الفرنسية التي تولي إهتماما بالغا لقضية الصحراء إلى الإشادة بمساعي محمد السادس الحثيثة لفتح الحوار الصريح مع الجارة الجزائر بغرض التعجيل بتجاوز الخلافات , وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية , ” إنياس فون دير موهل ” : لقد دعت فرنسا دائما وبقوة إلى تعزيز العلاقات بين المغرب والجزائر اللذان تجمعنا بهما علاقات متميزة و وقد ارتحنا للمقترح الملكي الرامي الى فتح الحوار مع الجزائر”.

هذا وستختضن جنيف في 5 و6 دجنبر القادم مفاوضات حول الصحراء برعاية من الامم المتحدة وبمشاركة المغرب والبوليساريو والجزائر وموريطانيا .

ويلاحظ المتتبعون والمهتمون , أن الجزائر لم تحرك ساكنا أمام ذهولها بالقرار الملكي الذي أماط اللثام فجأة عن النيات الحقيقية للأطراف المعنية فيما يخص طرح فتح الحوار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.