فضيحة تهز بيت الجيش الملكي

  • كاب24تيفي:

 

على بعد أيام قليلة من اللقاء المرتقب بين الجيش الملكي وإتحاد طنجة، استفاق العسكريون هذا الصباح على وقع فضيحة هزت أركان نادي الجيش الملكي، في الساعات القليلة الماضية، وذلك بسبب تسريب مكالمة هاتفية للاعب يوسف القديوي يتهم فيها، مدرب القلعة العسكرية محمد فاخر، بالتبزنيس وسرقة الفريق بواسطة أخذ أموال بقيمة مائة  وخمسين مليون سنتيم، من اللاعبين الذين إستقطبهم المدرب، خلال الميركاتو الصيفي الماضي.

ووفق ماصرح به الزئبقي يوسف القديوي، خلال المكالمة المسربة التي أجراها  مع شخص يدعى” بوعلام” عضو أحد الفصائل العسكرية  المشجعة للنادي، قال فيها أنه يحمل كامل المسؤولية لفاخر،  لما ألت إليه القلعة العسكرية، متهما الرجل بأخد عمولات من صفقتي كل من عبد الغني معاوي وإسماعيل بلمعلم،بمائة وخمسين مليون سنتيم.

وقال القديوي: “فاخر جاء للجيش من أجل جمع المال وليس لشيء آخر، من غير المعقول تسريح اللاعب أيوب العملود، وانتداب اللاعب بلمعلم، بالإضافة إلى اللاعب معاوي، الذي يعاني من إصابة خطيرة ولا يمكنه تقديم أية إضافة” مضيفا:” في البداية قال لي فاخر بأننا سنلعب هذا الموسم على الألقاب، والآن يقول للناس بأنه لن ينافس عليها بسبب عدم توفره على اللاعبين، هو يكذب على عشاق الفريق، من في رأيكم أشرف على الانتدابات، من جلب معاوي وبلمعلم، لقد جلبت له مع بداية الموسم 5 لاعبين، من بينهم عبد الكبير الوادي، بشكل مجاني، لكنه رفضهم”.

وتكلم  القديوي في هذا التسريب عن ملابسات خلافه مع الجنرال، منذ إنطلاق الموسم، بعدما طلب منه اللعب بشكل مجاني مع الفريق.

كل هاته الأشياء ستدفع لا محالة بإدارة الجيش إلى فتح تحقيق في القضية، بغرض الوقوف على الإتهامات الموجهة للمدرب، في الوقت الذي تبدو فيه الجماهير العسكرية غاضبة،  من النتائج التي يحققها الفريق هذا الموسم في البطولة الوطنية، حيث خسر الجيش في الدورة الماضية أمام النهضة البركانية بهدفين لهدف، وهي الهزيمة الرابعة له هذا الموسم، بالإضافة إلى إقصائه من كأس العرش على يد الإتحاد الزموري للخميسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.