فضيحة تجسس جديدة لموسكو

  • كاب24تيفي/سفيان البدري:

 

ذكرت، وكالات أنباء روسية، أن وزارة الخارجية استدعت سفير النمسا، اليوم الجمعة، بعدما طالبت فيينا بتفسير بشأن الاشتباه في تجسس كولونيل نمساوي متقاعد لصالح موسكو.
وكان المستشار النمساوي “زيباستيان كورتس” قد قال في وقت سابق إن الضابط الذي تقاعد مؤخراً ولم يذكر اسمه ربما مارس أنشطة تجسس، حيث كشفت صحيفة نمساوية قبل ذلك أمر احتجاز عقيد سابق في القوات المسلحة النمساوية للاشتباه في قيامه بأنشطة استخبارية لفترة تمتد على 20 عامًا، وهو اشتباه أكده كورتز الذي قال إن العقيد المشتبه تجسس لصالح روسيا منذ تسعينيات القرن الماضي وحتى عام 2018.
والحري بالذكر أن هذه التقارير تأتي على وقع مساعي فرنسية لإنشاء قوة عسكرية أوروبية شاملة، مع عشر دول أوروبية أخرى بينها النمسا بغية التصدي للتهديدات الخارجية، علمًا أن باريس تعتبر موسكو التهديد الأول على الاتحاد الأوروبي أجمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.