أجهزة التدفئة.. حين تتحول نعمة الدفئ في فصل الشتاء إلى نقمة الإختناق والإحتراق

0

كاب24تيفي- إنشاء الصروخ:

ما تزال أجهزة التدفئة تسرق حياة المئات من الأشخاص سنويا بالمغرب،  فمع تصاعد موجة البرد وتساقط الأمطار منذ بداية موسم الشتاء الحالي، ترتفع معه الحوادث المأساوية المنزلیة، التي تصاحب الاستعمالات الخاطئة لأجهزة التدفئة في المساكن، لتتحول الرغبة في الدفئ إلى “مغامرة” بالحياة.

كل سنة في هذا الجو البارد، تقع العديد من الحوادث جراء استخدام وسائل التدفئة، بالرغم من التحذيرات التي تطلقها الجهات المعنية-خصوصا أجهزة الوقاية المدنية والأطباء-، لتجنب أي مشكلات، وذلك بضرورة اتباع الأساليب الوقائية اللازمة، للحفظ على الحياة.

بالعودة إلى الإحصائيات، يٌلاحظ أن الحوادث التي تسجل في فصل الشتاء، أغلبها تقع بسبب الاستخدام الخاطئ للمدافئ، التي أدت إلى اختناقات وحرائق، وقد سجلت جهة طنجة تطوان الحسيمة في سنة 2020 -الفترة التي شهدت الحجر الصحي-  حسب تقرير صادر من المديرية الجهوية للوقاية المدنية، أزيد من 442 عملية تدخل لإنقاذ المواطنين من الإختناق والحريق نتيجة الاستخدام الخاطئ للمدافئ، فيما تم تسجيل 683 حالة خفيفة، و90 إصابة خطيرة، و55 حالة وفاة.

حتى سنة 2021 ورغم أنها في ايامها الاولى، الا أن الحوادث فيها من هذا النوع بالجهة كانت كبيرة، حيث تم تسجيل 34 حالة تدخل من طرف عناصر الوقاية المدنية، دون تسجيل اي وفيات.

المديرية الجهوية للوقاية المدنية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، دائما مستعدة لمواجهة أي ظروف طارئة، والإبقاء في حالة جاهزية عن طريق صيانة الآليات والمعدات اللازمة للتعامل مع أي حالات، فسلامة المواطن تمثل الأولوية الأولى في سلم اهتمامات المديرية، عبر توعيته وتثقيفه بالأخطار التي قد يتعرض لها وكيفية تجنبها، حيث يتم توعية جميع شرائح المجتمع وتثقيفهم بطبيعة المخاطر التي قد يتعرضون لها، ويكون ذلك من خلال الرسائل التي تبثها المديرية، وعبر وسائل الإعلام كافة، وذلك ما قام به السيد عبر الرحيم قباج في حوار أجراه مع قناة كاب24تيفي مؤخرا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.