أزيلال :رئيسة المجلس تفقد البوصلة وتغلق مكاتب نوابها

0

كاب 24 تيفي : الكارح أبو سالم

لازالت الأجواء المتوثرة سيدة الموقف تغذيها عدد من الإختلالات الصادرة عن رئيسة المجلس و التي سبق الحديث عنها الصيف الماضي بشأن بعض الصفقات ، والتي كانت موضوع ترسانة من المراسلات الموجهة إلى المسؤولين المحليين بأزيلال وأخرى إلى المسؤولين المركزيين بالرباط ، نشرت بشأنها  مقالات بكاب 24 تيفي .

فمواصلة لما يصدر عن رئيسة المجلس من تعنت في مواجهة خصومها السياسيين وبني جلدتها الحزبيين أيضا ، فقد عمدت قبل تلاثة أشهر وإلى الآن إلى إقفال مكتب نوابها بدون موجب حق ، بحثا عن مشاهد إستفزاهم وإظهار جبروت مغشوش عوض التوجه إلى خدمة ساكنة المنطقة بما يعود بالنفع وفق الرسالة الملقاة عليها واحتراما لروح الدستور الذي ينص على ربط المسؤولية بالمحاسبة ، وهو الأمر الذي جعل المتتبعين يتساءلون عن سر هذه التصرفات اللاقانونية والفريدة من نوعها محليا وإقليميا ووطنيا إن لم نقل ودوليا ، و التي تعيق عمل النواب وتجعلهم مشلولين أمام ممارسة مهامهم المنوطة بهم .

هذا وقد طالب النواب  المتضررون السيد العامل وألحوا في ذلك من أجل ممارسة مسؤولياته المخولة إليه قانونا من أجل وضع حد لهذا التسيب الواضح الصادر عن الرئيسة ، وإنهاء عهد التسيير والتدبير وإستغلال الظرفية لأغراض الرئيسة الشخصية _ حسب ما ورد بالمراسلة الموجهة لعامل إقليم أزيلال _

يظل السؤال المطروح ، كيف يمكن للنواب والمستشارين أن ينزلوا ما هو مطلوب منهم ، وكيف لهم أن يراعوا  تعليمات جلالة الملك السامية فيما يتعلق بالقرب من المواطنين وخدمة مصالحهم وقضاء أغراضهم وبالتواجد الدائم داخل الإدارة ، تحقيقا للمبتغى من تصويت المواطنين على ممثليهم تبعا لما جاء في خطاب الذكرى 62 لثورة الملك والشعب ؟ هل بإقفال مكاتب العمل اليومي وحدو حدو الرئيسة في مواجهة حاجياتها الشخصية إستعدادا للإستحقاقات القادمة ، والتي سيعبر من خلالها الساكنة عن ندمهم ، وقول كلمتهم الفصل في الصناديق ؟

هذا الأمر هو الذي سيجبر  السيد العامل على التدخل لإرجاع الأمور إلى نصابها ،  في أقرب الآجال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.