أسر المعتقلين في قضية سرقة ساعة الملك يبكون ويستنجدون محمد السادس للعفو عن المتورطين _ فيديو _

0

كاب 24 تيفي : الكارح أبو سالم 

نظم أمس بعض عائلات وأسر المتورطين في سرقة إحدى ساعات الملك محمد السادس ، لقاء خاصا لتسليط الضوء على وقائع القضية التي حوكموا من أجلها وزج بهم بسببها  وراء القضبان في مدد تتراوح بين الخمس والتلاث سنوات  .

هذا وبصوت ممزوج بالحسرة والبكاء ، أفاد” علال القطاني ” صهر أحد المعتقلين على ذمة شراء إحدى الساعات الملكية ، أن العلائلات تعاني كثيرا مرارة الظلم وقسوة الحكم القضائي ، الذي أتى على مستقبل ذويهم المعتقلين ، ويخص بالذكر قضية سرقة ساعة واحدة ، أودت وعلى مدى عشرات السنوات  بمصير شباب متهور ساذج _ حسب توصيفه _ إلى السجن الطويل ،  وأن هؤلاء الشباب يمتازون بخلق نبيل وطيبون ، تم استغلالهم دون علم أو قصد منهم ، الأمر الذي أدى إلى توجيه رسائل إستعطاف لجلالة الملك من أجل العفو السامي عنهم بعد مرور سنة ونيف ، مؤكدا أن هؤلاء الفتية تورطوا في قضية ساعة واحدة ضمن 36 ساعة التي حكم من أجلها آخرون بأحكام مرتفعة .

حسرة وبكاء واستعطاف الملك للعفو 

أما السيدة فاطمة الزهراء زوجة أحد المعتقلين ، فقد أكدت في تصريحها ، أن هذا الأخير إتصل به أحد أصدقائه من الرباط ، ملتمسا منه تمكينه من مبلغ مالي كسلفة لإقتناء ساعة يدوية ،من طرف تاجر معروف متخصص في تجارة  الساعات المصنفة، معروف بسمعته الحسنة ،  دون تفاصيل أخرى عنها، وأضافت المتحدثة ، أن زوجها يجهل صنف الساعة وأيضا مالكها الحقيقي ، وأن دوره إقتصر على تمكين صديقه من سلفة مالية لا أقل ولا أكثر ، وأن حسن النية والثقة هما اللذان تحكما في الواقعة التي زجت به في غياهب السجن ، تاركا إياها وطفلين أمام المستقبل المجهول دون معيل  ، والتمست في ختام تصريحها تمتيع زوجها وباقي المتورطين في قضية هذه الساعة الوحيدة ، العفو  الملكي السامي سيما وأن شهر رمضان الأبرك على الأبواب .

و

بكاء وحسرة وملتمس للعفو الملكي 

وتعود وقائع هذا الملف إلى شهر يناير من السنة الماضية ، بعد أن عمدت إحدى العاملات بالقصر الملكي بالرباط إلى سرقة حوالي 36 ساعة يدوية عبر مراحل ، وبيعها لعدد من التجار والوسطاء  المتخصصين بأثمنة بخسة لاتساوي ثمنها الحقيقي، وقد حكمت المحكمة على الفاعلة الرئيسية ب 15 سنة سجنا ، فيما توبع 15 آخرين بأحكام تتراوح بين الخمس والتلاث سنوات .

تابعوا تصريحات أسر المعتقلين في قضية ساعة يدوية واحدة تعود لجلالة الملك بالشريط الموالي :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.