أكادير.. الدرك يعتقل أستاذاً أقدم على ضرب زوجته حتى الموت بسبب “الجن العاشق”

كاب24تيفي _ سعيد أبدرار:

في تفاصيل جديدة بخصوص اعتقال أستاذ للتربية الإسلامية يضواحي مدينة أكادير متهم بالضرب المبرح المفضي إلى الموت في حق زوجته، أفادت مصادر مطلعة في حديثها لكاب24تيفي بأن المتهمين الرئيسيين في وفاة سيدة بأورير شمال مدينة أكادير تمت إحالتهما قبل أيام على سجن أيت ملول في انتظار محاكمتهما طبقا للقوانين المعمول بها .

وعلاقة بالموضوع فقد أوردت ذات المصادر علاقة بالواقعة التي اهتز لها الرأي العام بالمنطقة نهاية الأسبوع المنصرم،  بأن الواقعة التي تعود أطوارها لصبيحة يوم أمس السبت 02 نونبر 2019 بعدما صدم طبيب خاص بالوفاة المشبوهة للضحية التي تحمل على جسدها آثارا للضرب،  بعدما تم إستقدامه من طرف زوج الضحية قصد الكشف على زوجته التي كانت آنذاك قد لفظت أنفاسها وهي تقاوم الضرب بواسطة خيط للإتصالات “كابل” لساعات، حيث كان زوجها يخضعها لحصة من الرقية الشرعية بعد إصابتها بالمس.

إلى ذلك فقد حاول الطبيب تهدئة الوضع وابلاغ السلطات بعد مغادرته للمنزل، حيث كانت المفاجئة صادمة بعد اقتحام الدرك الملكي للمنزل وضبط أقارب الضحية وهم بصدد مباشرة عملية غسل الجثة والتعجيل بمراسم الدفن إيهاما منهم بأن الوفاة جد عادية، حيث تم توقيف الزوج وأحد معارف الضحية وإحالة الجثة على مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير قصد التشريح الطبي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *