أكادير.. مطاردة سيارة محملة بالمخدرات تخلف إصابة شرطيين وحجز 650 كلغ من الحشيش

كاب24 تيفي – محمد ضباش:

على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت 14 دجنبر 2019، من إجهاض عملية لتهريب المخدرات مكنت من حجز 650 كيلوغرامًا من مخدر الشيرا، فيما تمكن الجناة من الفرار.

وفي تفاصيل الواقعة أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الشرطة القضائية، مدعومة بالفرقة الجهوية للتدخلات بمدينة أكادير، كانت قد اعترضت مسار سيارة نفعية محملة بالمخدرات، غير أن السائق رفض الامتثال واخترق الحاجز الأمني معرضا حياة الشرطيين لتهديد خطير، كما قام مرافقو السائق بإطلاق رصاصات من بندقية صيد في اتجاه سيارة للشرطة التي انحرفت عن الطريق وأصيب على إثرها شرطيان بجروح.

كما أضاف ذات البلاغ أن عناصر الفرقة الجهوية قد اضطروا للتدخل باستخدام أسلحتهم الوظيفية وإطلاق رصاصات تحذيرية، ما أسفر عن توقيف السيارة وحجز شحنات المخدرات، فضلا عن ضبط بندقية صيد و14 خرطوشة، وجرعات من الكوكايين وسكين ولوحات ترقيم مزورة.

وحسب ذات المصدر، فقد تم فتح بحث قضائي في هذه النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتوقيف كل المتورطين في هذه القضية، وذلك بعدما تم تحديد هوية شخصين من مستعملي السيارة الذين كانوا قد لاذوا بالفرار، وهما من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنهما على الصعيد الوطني في قضايا الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

هذا وللإشارة وحسب مصادر محلية، فقد جرت عملية المطاردة للسيارة المحملة بالمخدرات من نوع “بيكوب” من مدخل مدينة أكادير بمدينة تيكوين باتجاه أيت ملول، قبل أن يقوم أفراد العصابة الإجرامية بتغيير الاتجاه صوب مدينة أولاد تايمة عبر الطريق الوطنية رقم 10، قبل أن يغيروا الاتجاه نحو الطريق السريع الرابط بين أكادير وتارودانت مرورا بمنطقة بوحمارة بجماعة الكدية البيضاء، حيث انقلبت إحدى سيارات الأمن ما أدى إلى إصابة شرطيين بجروح نقلوا على إثرها للمستشفى المحلي بأولاد تايمة قصد تلقي العلاجات الضرورية، فيما مكن التنسيق بين مصالح الأمن الوطني ومصالح الدرك الملكي من مواصلة تعقب أفراد العصابة ما أفضى إلى توقيف السيارة بمحطة الأداء أمسكرود، حيث تم وضع حاجز المسامير أمام سيارة البيكوب المحملة بالمخدرات ما أدى الى تفجير عجلاتها إلا أن عناصر العصابة واصلوا طريقهم قبل أن يقرروا التخلي عن السيارة واللوذ بالفرار نحو وجهة مجهولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.