أناس الدكالي : باي باي المكتب السياسي للتقدم والإشتراكية

كاب 24 تيفي / الكارح أبو سالم 

تحرك متواصل بوثيرة جد سريعة تعرفه غالبية الأحزاب تزامنا مع إنتظارات التعديل الحكومي ، مما ينذر بدخول سياسي حارق ستعرفه الأيام القليلة القادمة قبيل الدخول البرلماني الجديد ، فالمغاربة يتابعون بقلق مشاهد لم تفاجئهم المرة لكون غالبيتهم يئسوا من إنتظارات جوفاء لساسة فارغين يلهثون نحو السلطة والمال فحسب .

فبعد إجتماع المكتب التنفيذي  الصاخب  الذي عقده نبيل بنعبد الله الأسبوع الماضي ، وما تمخض عنه من نتائج تتعلق بالخروج من الحكومة ، والمشاداة الكلامية المعززة بالكلمات النابية التي تفوه بها الأمين العام لحزب الكتاب ، وعدد من الوجوه القيادية ، هاهو سي أنس الدكالي ينتفض ويخرج ماتبقى من غيض اتجاه الرفاق بعد أن قدم أمام وسائل الإعلام إستقالته من المكتب السياسي مضيفا أنه تلقى محاكمة قاسية من أعضائه دون ترك حق الرد له . 

الدكالي فضل الإشتغال مع اللجنة المركزية لحزب التقدم والإشتراكية ، واصفا إياها بأنها أفضل قيادة .

تجدر الإشارة إلى أن حزب الكتاب ، قرر الإصطفاف إلى جانب  المعارضة رغم الإنتقادات الواسعة التي لازالت تنهال عليه من الرفاق والخصوم معا ، لكون القرار يعبر عن رأي شخصي لن يكون سوى للحاج نبيل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *