أوديو يتحدث عن الاستخفاف بالتدابير الاحترازية من كورونا بمقاطعة إدارية بصفرو يثير الجدل

كاب 24 تيفي- محمد عبيد:

خلق تسريب تسجيل صوتي نسب إلى موظفة بمقاطعة حي بن صفار الواقعة بإقليم صفرو إثارة ونقاشا واسعا حول مضمون ما جاء فيه من كلام يستهدف فضح ما يدور بهذه المقاطعة من تصرفات غير مسؤولة تحدت الى عدم احترام التدابير الإجرائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد بتزكية من أحد الموظفين بنفس المقاطعة.

وبحسب معلومة تلقاها “كا24تيفي” من مصادر محلية بصفرو، فإنها تفيد بأن شريط أوديو بصوت نسوي نسب إلى موظفة بالمقاطعة يعري عن جملة من العمليات المخالفة لتدبير فيروس كورونا، والتي تعيب عدم اتخاذ الإجراءات المعنية للوقاية من انتشار هذا الفيروس، خاصة وأن صاحبة الصوت في الشريط الصوتي “المفترضة بالموظفة” ، تقول بأنها ترجت في أكثر من مناسبة بداخل المقاطعة الإدارية باستعمال الكمامة وعدم الاستخفاف من انتشار الوباء، لكون مناعتها ضعيفة وانها أيضا تعاني من أمراض مزمنة.

واتهمت المتحدثة في ذات الأوديو أحد الموظفين بالمقاطعة نفسها، بكونه يعمد إلى تهديدها كلما نادت باستعمال الكمامة داخل المقاطعة.

ويتعدى تهديد الموظف إلى حد اتهامها بقطع رزقه لاجتياز المواطنين للحواجز الزجاجية بغية الالتحاق بمكتبه، مدعيا أن هذا التصرف سيحرمه من “التدويرة من المواطنين”!!، يفيد قول المتحدث في الأوديو الذي نتوفر على نسخة منه.

وذهبت المتحدثة إلى حد الإشارة بأن الأمر لا يقتصر على ما تتعرض له من قمع لما تثيره من لفت الانتباه إلى مخاطر الاستخفاف بالتدابير الوقائية من فيروس كورونا، بل تعدت التهديدات إلى توجيهها السب والقذف والنطق بالكلام السفيه في حقها من قبل نفس الموظف الذي تسانده وتروج لأقواله وسلوكاته موظفة أخرى بنفس الإدارة.

واستدلت الموظفة المفترضة في هذا الأوديو بواقعة حين طلبت من أحد المواطنين ارتداء الكمامة ليواجهها الموظف المعني بكلام نابي وسب وقذف أمام موظفين بالإدارة حيث قال لها: “كانكل الخبز في بيع اوراق السيارة”.

وكما أثارت نفس المتحدثة بانها تعرضت للإهانة والسب من قبل أحد زوار مكتب الموظفة المساندة للموظف المتهم بالخروقاتالإدارية المذكورة سلفا، إذ أن الزائر رفض دعوتها له بارتداء الكمامة وعدم التدخين داخل المكتب، إلا أنه توجه إليها بالقول:”أنا ولد البلاد، إلى ما عرفتينش، نديرو شي جليسة وتعرفيني مزيان!؟؟”.. بالمقابل لم تحرك الموظفة الأخرى ساكنا!؟.. بل أظهرت إعجابا برد المواطن الزائر المشبوهة علاقتها به.

وتفيد بعض المعطيات، أن الموظفة المنسوب إليها الشريط الأوديو المتداول بشكل واسع بين موظفي مقاطعة حي بن صفار بإقليم صفرو، بأنه سبق لها وأن سجلت فضائح عن ما يجري بهذه الإدارة، تتحدث عن السلوكات اللا مسؤولة التي يقوم بها بعض الموظفين حيث تحولت المقاطعة إلى ملهى بسبب إطلاق أغاني شعبية وأكثرها لأغاني الشيخات، إذ كان وأن وقف شخصيا قائد نفس المقاطعة على هذه الواقعة، وأنه نبه هؤلاء الموظفين، ودعاهم إلى الإلتزام بعملهم والابتعاد عن مثل هذه التصرفات والسلوكات اللا إدارية.

وتطالب المتحدثة، “الموظفة المفترضة” لترويج هذا الأوديو، بتدخل الجهات المسؤولة محليا وإقليما للوقوف على مدى صحة ما يروج وما يدور بهذه المقاطعة التي تتوالى فيها تصرفات لا إدارية وكذلك لكون بعض العاملين بها لا يحترمون التدابير الاحترازية لمواجهة آفة فيروس كورونا المستجد، وعدم تطبيق توجيهات جلالة لملك بهذا الخصوص.

وفي تعليق تلقاه موقع “كاب 24تيفي” عن هذه الواقعة من قبل السيد يوسف بوسلامتي، أحد الحقوقيين بمدينة صفرو، فإنه وصفها بأن تدخل ضمن تصقية حسابات بين بعض موظفي هذه المقاطعة، ويتطلب الأمر إجراء تحقيق شامل واضح ونزيه للوقوف اولا على مضامين الفيديو وصحة نسبه للموظفة المفترضة، وذلك للحد من مثل هذه القضايا التي تسيئ للإدارة العمومية بصفة عامة وتقلل من عفتها واحترامها تجاه الراي العام، بترويج كذا تسجيل صوتي وجب الوقوف على حقيقة مصدره وصحة من عدم ما يحمله من مواقف مثيرة ومشبوهة بعيدة عن الرصانة والامتثال لمختلف اوجه الانضباط وتقدير المسؤوليات مهما كان شكلها.

وفي آخر معلومة، فإن ملف هذا الشريط قد دخلت النيابة العامة بمحكمة صفرو على الخط بفتح تحقيق في شأنه وفيما يحمله من وقائع وتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.