أوراق تحت الطوارئ في زمن كورونا – 11 –

بقلم:  أبو سرين

الصوم طعام الصديقين ومسلك المريدين وقيد الشياطين ؛ هكذا على صدى نفحات الروحانيات المتصوفة فرضا ونفلا يحل أول أيام شيخ الشهور وسيدة الجوائح كورونا تشهرسيفها فتوحات وغزوات.

يحل أول أيام شيخ الشهور والأرحام مقطوعة كرها لاطوعا لنتنفس المحبة الروحية العابرة للأفئدة.

قف هنا أيها السائل عن آمالنا وأحلامنا لعل في الغد ذلك المخرج وذاك الفرج في الحجر سنظل نلوك الفكر كي نصنع جزئا من غدنا بل من تاريخنا بل من إنسانيتنا.

الصوم في الحجر إعتكاف لغسل النوايا بطهارة لاهي بالكبرى ولاهي بالصغرى بطهارة قادمة من عالم سحري كآية لأولي الألباب لعلهم يعقلون ولعلهم يتفكرون.

في شيخ الشهور ، الجائحة عنوان الشهادة في مجاهدة النفس ونحن صيام عن ذنوب تزيد الوباء إنتشارا.

قف هنا أيها السائل عن آمالنا واحلامنا وأكثر من الحجر كما النوافل في إعتكاف للدنيا والآخرة ؛ فأنت في دنياك كأنك خالد تعيش أبدا وأنت في آخرتك كأنك تموت غدا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.