أوراق تحت الطوارئ في زمن كورونا – 15 –

بأزرار أبو سرين

عيد مبارك سعيد . تحت الحجر وعلى غير العادة يحل العيد بما ليس في العيد . تحت الحجر وعلى غير العادة ، العزلة تكسو الظاهر فينا ونحن نعتصر امل لمنتظر المحتسب .

وراء بوابات العزل كانت صلاة العيد تتمتع بمسافة الأمان .

المعايدة تنفذ إلى الآخر عبر نوافذ الهاتف المنقال ؛ نوافذ تنقل التحايا وتنقل التبريك .

امام إنقطاع الأوصال ، توصل الأرحام بكل ألوان الحداثة . حداثة تحاصر العزل والحجر معلنة ميلاد فهم جديد للحجر والعزل .

الصرخة النائمة في الفؤاد هزمتها شمس عيد أبا إلا ان ينثر النجوى والسلوى على جدران العزل والحجر لعل في الغد ترفع ستارة الحدود إن كان في العمر بقية كي نحيى عيدا جديدا بحكاية نقصها على براءة الأطفال وعيدكم مبارك سعيد من الحجر إلى الحجر ومن العزل إلى العزل .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.