top-banner-970×90

إتهام الدولة المغربية بالتعذيب والإرهاب والإختطاف تجر نجل عبادي للقضاء والجماعة ترد

كاب 24 تيفي : الكارح أبو سالم :

بعد التدوينات المتتالية التي قام بها ياسر عبادي نجل محمد عبادي الأمين العام لجماعة العدل والإحسان ، إتهم من خلالها الدولة بالتعذيب والإرهاب والإختطاف ، أمرت النيابة العامة بتوقيفه ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معه في مضامين إتهاماته وإفادته حولها .

هذا وقد خرج ياسر بهذه التدوينة_ قبل توقيفه عشية أمس الخميس _  في وقت يراه المتتبعون غير مناسب بتاتا ، وسط حالة الطوارئ والحظر الصحي بسبب إنتشار فيروس كرونا ، والمجهودات الجبارة التي ما فتئت السلطات تبذلها لصد هذه الجائحة ، كما أثار ضمن تدويناته ملفات سابقة قال القضاء كلمته فيها كملف معتقلي الريف ، ورجال التعليم ، والأطباء ، مشيرا إلى أن النظام المغربي نظام ديكتاتوري يختطف المتظاهرين السلميين ويحجزهم بالسجون .

تجدر الإشارة ، إلى أن محمد حمداوي نائب رئيس الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان ، خرج قبل قليل بشريط  مصور يصرح من خلاله أن الدولة إستغلت هذا الوقت بالذات لتصفية حسابات ، وأن إعتقال ياسر لاعلاقة له بحالة الطوارئ ، مضيفا أن ما جاء من أوصاف ضد الدولة في تدوينة ياسر ، هو _ في نظره _ حديث الخاص والعام ومنظمات حقوقية محلية ودولية ، وطالب الدولة بإطلاق سراح ياسر عبادي نجل الأمين العام لجماعة العدل والإحسان ، وإطلاق سراح جميع المعتقلين  السياسيين ، والكف عن كل إستغلال مطالبا تماسك الجهود الوطنية للتصدي لوباء كورونا ، مضيفا أن الجماعة لن تستفز .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد