top-banner-970×90

إستعدادا لرمضان وفي ظل أزمة كورونا.. تدابير إستباقية للهيئة الحضرية ببوجدور حفاظا على سلامة المواطنين

كاب24 تيڤي – محمد ونتيف:

إستعدادا لشهر رمضان المبارك والذي تزامن هذه السنة مع حالة الطوارئ التي تشهدها مختلف مدن المملكة المغربية بسبب تفشي وباء كورونا، عززت ومنذ مدة المنطقة الإقليمية للأمن ببوجدور، من تدابيرها الرامية إلى الإنخراط التام للحد من انتشار وباء كورونا، وهو الأمر الذي لاحظه المواطن البوجدوري الذي يحمل رخصة التنقل الإستثنائية عند مروره من مختلف السدود الأمنية الكائنة وسط المجال الحضري لمدينة بوجدور، حيث يصادف عناصر شرطة المرور التي ترابط بهذه السدود من التاسعة صباحا إلى غاية الخامسة بعد الزوال.

وفي هذا السياق دأبت مصلحة الهيئة الحضرية من خلال جميع مكوناتها كشرطة الزي وتحت إشراف رئيسها المباشر ( رئيس الهيئة الحضرية ) والذي برهن بدوره على الحس الوطني، وطبيعة معدنه بتواجده ليلا ونهارا بالشارع العام إضافة إلى طريقة تعامله مع جميع القضايا المطروحة أمامه وأمام العناصر العاملة تحت إمرته والتي غالبا ما تطبعها لهجة الصرامة، دون إغفال تعامله مع الحالات الإنسانية.

تواجد عناصر شرطة المرور والمتواجدة في المفترقات بشوارع المدينة والسوق الرئيسي، يأتي لتخفيف الازدحام الذي تخلفه السيارات والدراجات المتوافدة عليه مع حلول شهر رمضان لتأمين الحركة المرورية.

كما عملت شرطة المرور خلال هذه الفترة على مراقبة الطريق الوطنية المارة عبر مدينة بوجدور من خلال مراقبة المركبات وشاحنات نقل السلع ومنعها من التوقف داخل المجال الحضري سوى للتزود بالمؤونة الغذائية فقط، حفاظا على سلامة المواطنين والساكنة، من خطر انتقال فيروس كورونا، إضافة إلى المجهود الذي تقوم به عناصر الأمن الوطني المتواجدة بالسدين الأمنيين الشمالي والجنوبي، حيث يعملون طيلة اليوم على مراقبة المركبات والشاحنات الوافدة على المدينة والتأكد من هويتهم.

زد على ذلك تحركات عناصر الأمن بمختلف تلاوينهم، داخل المدينة، ومراقبة مدى تطبيق المواطنين لحالة الطوارئ، تماشيا مع إستراتيجية المنطقة الإقليمية للأمن ببوجدور والتي تتفاعل بجدية والتزام مع توجيهات الإدارة العامة للأمن الوطني لصون الوطن والمواطن خلال هذه المرحلة العصيبة التي تجند لها كل جهاز وقطاع من جهته.

إضافة إلى ماسبق تعمل المصالح الأمنية المختصة في هذا الشأن وفي ظل هذه الظرفية الإستثنائية على تكثيف دورياتها وحملاتها بمختلف أحياء المدينة لضبط أصحاب السيارات والدراجات النارية المخالفين لحالة الطوارئ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد