“إفتتاح الشواطئ في زمن كورونا”.. موضوع آجتماع بالصويرة

0

كاب 24 تيفي – سعيد أحتوش:

إحتضن مقر عمالة الصويرة، منتصف نهار هذا اليوم الخميس 10 يونيو 2021 أشغال الإجتماع الإقليمي الخاص بآفتتاح الشواطئ في زمن الجائحة، والذي ترأسه عامل الإقليم، عادل المالكي، وحضره كل من الكاتب العام لعمالة الصويرة، محمد ريتل،  ورئيس جماعة الصويرة، هشام جباري، ورؤساء مختلف المصالح الخارجية، كالمنطقة الإقليمية للأمن، والقيادة الإقليمية للوقاية المدنية، والوكالة الوطنية للموانئ، ومديرية التجهيز والنقل، ومندوبية السياحة، ومندوبية الصحة، ومديرية الشباب والرياضة، والوكالة الحضرية للصويرة، والمكتب الإقليمي للماء والكهرباء “قطاع الماء”، وممثل عن شركة قطاع تدبير النفايات “أوزون”، ورؤساء بعض من الجماعات الترابية الساحلية بالإقليم، كمولاي بوزرقطون وأقرمود وتافضنة، وسيدي كاوكي،  بالإضافة إلى مختلف رجال السلطة.

اللقاء آستُهِل بكلمة آفتتاحية لعامل الإقليم، رحب من خلالها بالحضور، قبل أن يؤكد عزمه إنجاح موسم الإصطياف، حيث دعا إلى تشكيل فريق عمل متجانس، يضم جميع المتدخلين، من أجل تقديم خدمات أفضل للمصطافين، كما أكد على ضرورة الحرص على الإلتزام بكافة التدابير الإحترازية اللازمة، وضرورة إشراك جمعيات المجتمع المدني، في هذا التحدي، وخاصة فيما يتعلق بالشق التحسيسي، حيث ألح على أن تكون البصمة الصويرية حاضرة بقوة، “مافهمتش كيفاش غانجيبو ناس من خارج الصويرة يقومو بحملات تحسيسية فالشاطئ، ماباتش تدخل ليا لراسي هاد القضية…”، بهكذا قول، علق العامل على مداخلة ممثلة الوكالة الوطنية للموانئ، بعد أن صرحت من خلال مداخلتها التي تناولت مجال تدخل الوكالة المذكورة، خلال موسم الإصطياف وبرنامج العمل، على أنها ستتعاقد مع إحدى الشركات من خارج المدينة…، بعد ذلك ألقت أمينة مرحوم، عن مصلحة البيئة والتنمية القروية بعمالة الصويرة، بتقديم عرضها والذي تمحور حول مجال تدخل المصلحة المذكورة، والحصيلة بالأرقام، بالإضافة إلى تقديم خارطة طريق تدخلها، خلال موسم الإصطياف لهذه السنة…، قبل أن يتدخل القائد الإقليمي للوقاية المدنية، مبرزا ما تقوم به مصالح القيادة المذكورة، خلال موسم الإصطياف، من خدمات وتدخلات، مشيرا أيضا لبعض الإكراهات، ليجيبه عامل الإقليم بأنه ستتم معالجة جميعا المشاكل، فقط “صبرو معانا شوية”، يضيف عادل المالكي.

بعد ذلك تناول تِباعا الكلمة، كل من المدير الإقليمي للتجهيز والنقل، والذي تطرق للصفقات المعلَن عنها، والإعتمادات المالية المرصودة، لتفعيل ومباشرة المديرية المذكورة، لتدخلاتها خلال موسم الإصطياف، تلاها تدخل لكل من المكلف بتدبير شؤون مندوبية السياحة، وكذا للمدير الإقليمي للشباب والرياضة، الأخير أبرز من خلال مداخلته، مختلف الأنشطة الرياضية التي ستشرف على تنظيمها المديرية المذكورة، بشاطئ الصويرة، وكذا بشاطئ سيدي كاوكي، من قبيل كرة القدم الشاطئية، وكرة السلة، والكرة الطائرة، والريشة الطائرة “البادمينتون”، بمشاركة جمعيات محلية، ومن خارج الإقليم أيضا، كما أبرز ممثل مندوبية الصحة، مجال تدخل الأخيرة، من حملات تحسيسية وخدمات تمريضية، مشيرا في الوقت نفسه، لإكراه وهاجس نقص الموارد البشرية…، كما تناولت مداخلة رئيس الأمن العمومي، مجال وطبيعة تدخل المصالح الأمنية، لتأمين موسم الإصطياف، خاصة في زمن كورونا، حيث سيتم الحرص والوقوف على مدى تطبيق وآلتزام المواطنين بالتدابير الإحترازية اللازمة، من عدمها، كما نبه الرجل لبعض الأمور التي تشكل خطرا على المصطافين، من بينها أعمدة الإنارة العمومية، خاصة أسلاكها الكهربائية البارزة، والتي قد تُعَرض المواطنين للصعق…، قبل أن يتناول رئيس جماعة الصويرة كلمة أكد من خلالها على أن التنسيق يبقى السبيل الوحيد لإنجاح الموسم الصيفي وربح ما وصفه بالرهان، معربا عن الإستعداد الكامل للجماعة، للإنخراط في هذا التحدي والرهان، وتقديم كل أشكال التعاون، بعد ذلك تدخل رئيس الجماعة الترابية لمولاي بوزرقطون، مُبديا آستعداد المجلس الجماعي، للإنخراط في برنامج تطوير الشواطئ، وذلك ببرمجة آعتمادات مالية، إلا أن ذلك يصطدم بالصِدام مع مديرية التجهيز، بآعتبارها المسؤولة عن الملك البحري، في غياب عقد آتفاقيات مع المديرية المذكورة، مقدِّما ملتمسا لعامل الإقليم للتدخل في هذا الشأن، كما أشار الرئيس المذكور، إلى الوضعية التي وصفها بالمزرية، التي يعمل من خلالها القوات المساعدة، التي تقوم بعمل جبار، خاصة خلال موسم الصيف بشاطئ جماعة مولاي بوزرقطون، وتحديدا الجانب المرتبط بالسكن، قبل أن يجيبه عامل الإقليم بالقول : “بلا ما توصي اليتيم على بكاه…، أنا الباطرون ديالهوم وغانعالج جميع المشاكل”، لتختتم أشغال الإجتماع هذا، بتذكير العامل لجميع المصالح المتدخلة، بتشكيل فريق عمل متجانس، من أجل موسف آصطياف ناجح بكل المقاييس، مبرزا في الوقت نفسه، عدم التساهل إطلاقا، مع أي تجاوزات وخروقات، كيفما كانت طبيعتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.