إنفراد وصور حصرية : الخارجية المغربية تنقذ روح مواطنة مغربية من قبضة زواج فاشل بمصر

كاب 24 تيفي _ أحمد امهيدي :

توصلت نهاية الأسبوع الماضي  مصالح وزارة الخارجية بالرباط ، بمعلومة إعلامية مؤكدة  مفادها ، أن مواطنة مغربية تنحدر من شمال المملكة  ” ن ز ” حديثة الإرتباط ب :” رضى س م ”  مواطن مصري بمحافظة القاهرة ، قد تعرضت للتعذيب والتهميش من طرف زوجها وعائلته فور وصولها إلى بيتها الزوجي بالقاهرة ، حيث سربت تسجيلا صوتيا لها لإحدى صديقاتها _ لدى كاب 24 تيفي نسخة منه _ تحكي وهي تبكي ، أنها أصبحت خادمة لدى زوجها وعائلته ، ومكلفة بغسل الأواني وتربية الدواجن ، بدل العيش الكريم الذي أوهمها به إياها الزوج المصري ، والطامة الكبرى ، أنه منعها من الجلوس معه أو التحدث لعائلتها بل حتى تناول الوجبات إلا في منئى عن الجميع ، وهو الأمر الذي تحول إلى نزاع ثم شجار عنيف ، أدى إلى كسور خطيرة بعمودها الفقري والحوض .

 

المواطنة المغربية ” ن ز ” فوق فراشها مكسورة العمود الفقري  بمصر 

بعد تدهور حالتها الصحية ، أصبح الزوج يراسل عائلتها بالمغرب عبر أوديوهات _ لدى كاب 24 تيفي نسخا منها _ يطالب أسرتها بإرسال مبالغ مالية من أجل السهر على علاجها ثم إعادتها إلى المغرب ، ورغم فقر الأسرة المادي غير أنه وصف الأمر بالخطير منبها إياهم إلى مغبة التقصير في موضوع إرسال المبالغ ، مضيفا أن سبب إصابتها بالكسور يعود أساسا إلى محاولتها الهرب عبر القفز من إحدى نوافذ الفيلا التي يقطنها .

من أجل تسليط الضوء على حقيقة هذه النازلة ، وإنقاذ المواطنة المغربية  مما هي عليه من خطورة وضعها الصحي ، تم تحويل التسجيلات الصوتية والمعلومات الكاملة لهذه الواقعة إلى مصالح وزارة الشؤون الخارجية والتعاون بالرباط ،إبتداءا من مساء الجمعة المنصرمة ، حيث إستنفرت مديرية الشرق الأوسط والدول العربية بالوزارة كافة المرافق الخارجية التابعة لها ، وتعاملت مع المعلومات بشكل جدي ، حيث تكونت شبه خلية أزمة _ بإشراف ” التازي ” على ما يبدو _ في نفس الليلة ، وتم ربط الإتصال هاتفيا بالمواطنة عن طريق الديبلوماسية المغربية بالقاهرة ، لكنها نفت كونها تشتكي أو أنها مصابة ، غير أن فطنة المتدخلين الدبلوماسيين المغاربة مكنتهم من الريبة في جواب  المواطنة المغربية  التي كانت مرغمة على تلكم الإجابة بحكم تواجد زوجها بجانبها .

بعد ذلك بساعات قليلة ، إلتحق الفريق الديبلوماسي المغربي وبعد إشعار السلطات المصرية ، وبتنسيق محكم بين الجانبين ، بمقر سكنى الزوجين بمحافظة القاهرة ، وهنا تم إكتشاف الأمر ، حيث عثر الفريق على ” ن ز ” طريحة الفراش ، وتم الإستماع إليها في محضر قانوني عن أسباب إصاباتها ، وعن سوء المعاملة التي لقيتها من زوجها المصري ،وأسفرت المواجهات عن توقيع هذا الأخير  لتعهد بطلاق المعنية ، و تم نقل الضحية بعد إجراء الفحوصات الطبية الأولية صبيحة يوم الإثنين المنصرم إلى مطار الدارالبيضاء فوق كرسي متحرك بعد أن دخلت مصر في صحة جيدة ،  ومنه إلى العاصمة الرباط ، حيث ترقد هذه الأثناء بإحدى المصحات الطبية لتلقي مايلزم من علاجات ضرورية قبل أن تتوجه إلى عاصمة الشمال رفقة أهلها بعد أن يأذن طبيبها المعالج بذلك .

إخراج المواطنة المغربية فوق محمل طبي  بعد التدخل الناجح للفريق الديبلوماسي المغربي رفقة نظرائهم المصريين 

وبهذا التدخل الناجح والنوعي والعاجل  ، تكون وزارة الخارجية المغربية ،  قد سجلت نجاح حكامتها المميزة  في تدبير شؤون المهاجرين، وتنزيل الرؤية السامية التي أرادها عاهل البلاد  لمواطنيه عبر العالم والإرتياح المتوخى من دولة المؤسسات . ولنا عودة للموضوع في حوار مصور خاص مع المواطنة العائدة من الجحيم .

 

المواطنة المغربية “ن ز “فوق كرسي متحرك بأرضية مطار القاهرة الدولي صوب المغرب

تعليق 1
  1. حسن من ايطاليا يقول

    المغربيات طماعات تستاهل الحمد لله اني مزوج كاورية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.