إهمال مرضى مصابون بفيروس كورونا ينتمون لقطاع الصحة العيون

1

كاب24 تيفي – حسن بوفوس:

من المفارقات العجيبة والخطيرة بمدينة العيون هو اهمال و تهميش الأطر التمريضية التي تعمل بالقطاع الصحي بالمستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي و الأمر يتعلق ب ” ي.و ” و ” س.م” و هما ممرضين بدات المستشفى و بعد تاكد اصابتهما بفيروس كورونا لم تتواصل معهما ادارة المستشفى و لم يخبرهما احد باصابتهما كما انهما لم يستلما الدواء الضروري للعلاج لثلاثة ايام من تاريخ اصابتهما .

هذا وقد اشتكى الممرض المصاب الذي لزم بيته ، من هذا الاهمال المقصود من الادارة بسبب انتمائه النقابي ، و علق المصاب ان الحسابات الشخصية و النقابية عمت بصيرة المسؤولين و فتح الباب على مصراعيه لتهديد الامن الوبائي للاقليم و ضرب عرض الحائط كل الجهود المبذولة لحصر و التخفيف من تداعيات هذا الوباء

الممرض و بعد توصله بالصدفة بخبر اصابته لم يغادر المنزل ثلاثة ايام في انتظار تواصل المسؤولين معه او التوصل بالادوية الشي الذي لم يتم لحدود كتابة هذا المقال.

وختم حديثه ” اذا كانت الادارة تعامل موظفي قطاع الصحة المصابين باهمال مقصود ، فماذا ننتظر منها في تعاملها مع باقي المرضى “

تعليق 1
  1. ابن العيون يقول

    كلام لا اساس له من الصحة المنتمون لهذا التنظيم لا نجدهم اساسا حتي في الايام العادية فما بالك بكوفيد وكاتبهم الاقليمي لم يشتغل منذ التحاقه من مدينة مجاورة ويكفي ان تدخل الى فاسبوكاتهم لتجدهم في عطلة طويلة خارج العيون اما الحملة المسعورة التي يقومون بها فهي راجعة الى الاقتطاع الذي طال زوجاتهم بالقطاع بعدما ازكم غيابهم الانوف .
    الله اني بلغت واطلب من المنابر الصحفية ان تاخذ بعين الاعتبار الراي الاخر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.