اتهامات للمندوبية الإقليمية للصحة بالعيون بالتستر على الموظفين الأشباح!

كاب 24 ثيفي – حسن بوفوس:

أفادت مصادر مطلعة من داخل المندوبية الإقليمية للصحة بالعيون أن مجموعة من الموظفين الأشباح والذي يصل عددهم إلى قرابة أربعين موظف شبح يتقاضون رواتبهم بدون تقديم أي خدمة بالمندوبية.

وحسب ذات المصادر، فإن الراتب الشهري الذي يتقاضونه هؤلاء الموظفين الاشباح  من المال العام، يمر مرور الكرام أمام المندوبة الإقليمية للصحة بالعيون وبمباركة منها، حيث يعتبر هؤلاء ملف  الموظفين الأشباح من الملفات المسكوت عنها داخل مندوبية الصحة بالعيون. 

ووفق ذات المصادر، فإن هؤلاء “الموظفين” يعتبرون أنفسهم  فوق القانون وفوق المذكرات التي وجهها سابقا رؤوساء الحكومة المغربية  والقاضية بضرورة محاربة ظاهرة الموظفين الأشباح، والتي تنخر الإدارة المغربية ما يخلف خسائر بالملايين من الدراهم سنويا في استنزاف مستفز للمال العام.

ويطرح وضع الموظفين الأشباح تساؤلات بخصوص موقف المندوبة الإقليمية للصحة بالعيون بحيث في الوقت ذاته تمارس الاستفزاز في حق الموظفين المواظبين في الحضور بعملهم الدائم حيث تعتزم إحدى النقابات خوض اعتصام مفتوح المندوبية الإقليمية للصحة بالعيون لهذا السبب.

وتطرح مصادر الكاب24 أسئلة من قبيل هل المندوبية الإقليمية للصحة بالعيون والموظفين الأشباح  يعتبرون انفسهم فوق القانون للتورط في استنزاف المال العام، وشغل موقع دون مردودية تذكر، في الوقت الذي يتكدس فيه طوابير الشباب العاطل أمام البرلمان للمطالبة براتب قار؟

الغريب في الأمر، وفق ذات المصادر، أن هؤلاء الموظفين الاشباح يتمتعون بترقيات استثنائية ويحضون بأعلى تنقيط لاجتياز امتحانات الكفاءة المهنية.

هذا ويشار إلى أن ظاهرة الموظفين الاشباح مستفحلة بالمغرب في مجموعة من القطاعات الحكومية، ومن بين هؤلاء الموظفين الأشباح من لا يحضر للعمل مطلقًا كالموظفين المذكورين حسب مصادرهنا، وهناك منهم من يتواجد خارج التراب الوطني  ومع ذلك لا تزال أجرته تصل إلى حسابه، وهناك منهم من انتقل للعمل في مؤسسات أخرى، وبالتالي يتوفر على أجرين، واحد لعمل يقوم به والثاني لعمل توقف عنه.

فيما تأكد وزارة الوظيفة العمومية عزمها على محاربة الظاهرة لضررها الكبير على الميزانية المغربية ولتعطيلها مصالح المواطنين، إذ تعترف الحكومة بأن الإدارة المغربية راكمت الكثير من المشاكل في تسييرها بسبب هذه الظاهرة.

تعليق 1
  1. صحراوي متتبع يقول

    وماذا عن الاشباح بالمستشفي بن المهدي وماذا عن الاشباح بالمعهد العالي للتمريض وماذا عن الاشباح بالمديرية الجهوية فهناك اطارين من درجة 11 لا يحضران قط الى المديرية وماذا عن الاشباح الذين يتداولون العمل فيما بينهم في بن المهدي والذبن تحميهم نفس النقابة التي تريد القيام بالاعتصام وماذا عن زوجات مسؤولي هاته النقابة فواحدة منذ وضعت لم ترجع الى عملها والاخرى تتناوب العمل بقسم الولادة وزيد وزيد
    احتراما لمنبركم يجب ايصال الرسالة كاملة ادا كنا فعلا نسعى الى محاربة الفساد
    انشر دون انحياز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.