ادعى تعرّضه للتّعذيب على يد محققين مغاربة.. محامية أخطر عضو مافيا بالعالم ومدبر جريمة “لاكريم” تسعى لتخفيف الحكم بورقة التعذيب

كاب24تيفي:

خرجت محامية زعيم مافيا المخدرات والمشتبه به الرّئيسي في عملية إطلاق النار التي شهدتها مقهى “لاكريم” بمدينة مراكش، “رضوان التاغي” بتصريحات على موقع EenVandaag تؤكد خلاله تعرض موكلها للتعذيب من قبل  محققين إمارتيين بمشاركة عملاء مغاربة، خلال أول 72 ساعة من اعتقاله في دبي قبل تسليمه إلى هولندا.

وأكدت المحامية في تصريحاتها أن التاغي تعرض “للضرب المبرح” من طرف ما أسمتهم عملاء مغاربة واماراتيين عن طريق حجزه في غرفة شديدة البرودة وصعقه بالكهرباء، قائلة عن لسانه “بينما كان مستلقيا على الأرض، تم وضع مسدس فوق رأسه. وقال له المحققون إنهم تلقوا أوامر بإطلاق النار عليه. بعد ذلك، تعرض للضرب المبرح، الأمر الذي ثار في نفسه ذعرا شديدا”.

أضاف الموقع نقلا عن محامية رئيس منظمة “ملائكة الموت”، أن الصورة التي نشرتها شرطة دبي بعد عدة أشهر من اعتقاله، “تم تعديلها” لإخفاء آثار الكدمات، مؤكدة على لسانه أنه تم تصوير جميع الجروح الموجودة على وجهه، بالإضافة إلى أنفه المكسور” بناءً على الفحص الذي أجري له أمن طرف طبيب من معهد الطب الشرعي الهولندي (NFI) في 19 دجنبر 2019، عند وصوله إلى هولندا.

محامية المتهم بالوقوف وراء العديد من التصفيات في أوروبا، إينيز ويسكي، حملت هولندا “مسؤولية” أخلاقية لعدم مشاركتها في الجلسات التي تحدث عنها التاغي.

وقد رجح بعض خبراء القانون في هولندا أن تستخدم محامية التاغي ورقة التعذيب للحصول على حكم مخفف إلى أقصى حد لفائدة موكلها، وهو الأمر الممكن تحققه في حالة تم تأكيد صحة اأقواله.

يشار الى أن التاغي تم اعتقاله شهر دجنبر من السنة الماضية 2019، بعدما أطلقت السلطات المغربية مذكرة بحث دولية في حقه على خلفية مقتل شاب خطأ في إطلاق نار بمقهى “La Crème” في مراكش في عملية لتصفية حسابات “مافيوزية”، في نونبر 2017، بالمدينة الحمراء ليتم تحديد مكانه في في إمارة دبي، فيما تم اعتقال ذراعه الأيمن سعيد رزوقي في كولومبيا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.