استياء عارم بالناظور بسبب سياسة الاقصاء التي ينهجها رئيس مجلس جهة الشرق في حق ساكنة الاقليم

كاب24 تيفي – محمد زريوح:

في الوقت الذي تترقب فيه ساكنة اقليم الناظور بفارغ الصبر اقامة مستشفى اقليمي جديد قادر على الاستجابة للطلب الكبير والمتزايد على الخدمات الصحية، ابرم رئيس جهة الشرق عبد النبي بعيوي اتفاقية شراكة مع وزارة الصحة لانشاء مركز استشفائي جديد بوجدة رغم ان هذه المدينة تتوفر على مستشفى جامعي متعدد التخصصات وبنيات تحتية صحية رائدة وهو مما يؤكد بالملموس درجة التهميش والاقصاء التي تحاك ضد كل ما يتعلق باقليم الناظور والريف عموما وفق ما افاد به عدد كبير من المواطنين بالاقليم.

ويسود استياء كبير بالناظور بسبب تهميش الاقليم كما هو الشأن ايضا الاقليم الدريوش من طرف المجلس الجهوي ونزوعه الى تركيز كافة المرافق الحيوية بوجدة بدل توزيع تلك المرافق توزيعا عادلا على مختلف اقاليم الجهة لتحقيق العدالة المجالية بين كافة الاقاليم والمساواة بين دافعي الضرائب.

يذكر ان ساكنة اقليم الناظور ظلت ولعقود خلت تطالب بانشاء مستشفى اقليمي بالاقليم لامتصاص العدد الهائل من المرضى لا سيما ان مستشفى الحسني لم يعد قادرا على الاستجابة للطلب المتزايد عليه كما انه يفتقر لتخصصات عدة وللأطر الطبية الكافية.

2 تعليقات
  1. ابو ياسر يقول

    ماذا فعل ممثلوا الناظور في المجلس الجهوي؟
    عليهم التحرك على مستوى المجلس ،والتبعية على مستوى الأقاليم المتضررة.

  2. Ali يقول

    إلى متى يستمر هذا التهميش ؟أين هو صوت منتخبي إقليم الناظور داخل مجلس الجهة ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.