استياء عارم بعد فشل السلطات الأمنية بالناظور في كشف هوية المتسبب في وفاة مسن

قناة كاب 24 – محمد زريوح:

على بعد أيام من العثور على جثة شخص في السبعينيات من عمره بمنطقة “باكوار” التابعة لمدينة ازغنغان اقليم الناظور، مازالت فعاليات جمعوية  تتداول  السؤال المحير حول المتسبب في قتل الضحية؟ في إشارة ايضا إلى وفيات عديدة سجلت ضد مجهول أو تم حفظ ملفها لانعدام العنصر الجرمي، واصبحت على لسان العديد من المهتمين في عدة مدن مغربية وخارجها حيث ان عجز المحققين على كشف مقترفي الجرائم المتسلسة جعل عائلة الضحية المعني خاصة، وأبناء الناظور عامة يخشون على أنفسهم كثيرا.

ومرت اكثر من يومين على وفاة والد عائلة برحدون والذي تم العثور عليه على مستوى الطريق الساحلية بمنطقة “باكوار” بعدما كان متوجها إلى سوق أزغنغان للتسوق.

وكشفت التحقيقات الأولية للسلطات الأمنية أن الامر يتعلق بحادثة سير فر مرتكبها إلى وجهة مجهولة حيث يظهر ذلك من خلال ما كشفته التشريحات الطبية الأخيرة.

وبهذا الصدد فقد طالبت عائلة برحدون من السلطات الأمنية للكشف عن الفاعل الرئيسي والمتسبب في وفاة والدهم الى غاية تحديد هوية الفاعل أو الفاعلين لتقديمهم أمام العدالة ومؤاخذتهم وفقا للقانون المعمول به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *