الأطباء المقيمون بطنجة يطلقون صرختهم لإفتتاح المستشفى الجامعي

0

كاب24 تيفي:

خرج الأطباء المقيمون بطنجة، عن صمتهم، جراء الوضع المحتقن الذي يعيشونها اثر تلقيهم تكوينهم داخل مستشفيات جهوية، نظرا لكون هذه الأخيرة غير قادرة على تقديم خدمات طبية في مستوى انتظارات المواطنين، وبالأحرى تكوين أطباء متخصصين.

واستكرت جمعية الأطباء، غياب أي إرادة حقيقية للاستثمار في هذه البنية لترقى إلى تطلعات المواطنين والأطباء المقيمين على حد سواء، رغم نداءاتهم المتكررة.

وأوضحت الجمعية في بيانها أن من بين الإكراهات التي تحد من تلقيهم تكوينا جيدا ويليق بهم، وجود تخصصات لاتتوفر على مصالح استشفائية وأخرى يفوق فيها عدد الأطباء عدد الأسرة بأضعاف، فيما يضطر البعض منهم إلى تقديم وصفات طبية للمرضى قصد اقتناء مستلزمات كان من المفروض أن تتوفر في مستوصفات قروية وبالأحرى في المستشفى الجهوي نظير القفازات الطبية المعقمة، والمشراط الطبي والمعقم وغيرها متسائلين عن أي تكوين نتحدث ونرومه في مثل هذه الظروف.

وطالب الأطباء المقيمون بضرورة التحرك من أجل إنقاذ مايمكن إنقاذه، معتبرين فتح أبواب المستشفى الجامعي هو الحل الوحيد والأوحد للوضعية الراهنة، محملين المسؤولية لمايقع لوزارة الصحة ووزارة التعليم العالي باعتبارهما مسؤولين مباشرين عن هذه الوضعية، نظرا لتكرار تجارب مواقع فاس ووجدة ومراكش.

وقرر الأطباء وضع الشارات الحمراء وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر إدارة المستشفى الجامعي الإثنين المقبل بداية من الثانية زوالا.

ولم تفت الجمعية الفرصة دون إشادتها بالعمل الجبار الذي يقوم بها الأساتذة في سبيل تكوينهم، مؤكدة أن مستقبل التكوين الطبي بطنجة في آيادي آمنة، داعية في الوقت ذاته إدارة المستشفى الجامعي بطنجة وعمادة كلية الطب والصيدلة وكذا الهيآت المنتخبة وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة للتفاعل مع نداءاتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.