الإتحاد الديمقراطي الوطني يعقد مؤتمره الوطني

كاب24تيفي:

عقد حزب الإتحاد الديمقراطي الوطني  مؤتمره العادي الثاني يوم الأربعاء الماضي تحت شعار.” نضال مستمر لترسيخ المبادى الوطنية وتحصين المكاسب الديمقراطية” ، وقد عرف هذا المؤتمر حضور مناضلات ومناضلي الحزب من مختلف ربوع المملكة المغربية وتمت أشغاله فى أجواء من المسؤولية والديمقراطية، إستحضر خلالها المؤتمرون والمؤتمرات تاريخ الحزب المجيد وتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده التي أكد فيها على ضرورة اعتماد الجدية والمسؤولية في عمل الاحزاب السياسية، كما عرف المؤتمر حضور لافث للعنصر النسائي وللشباب باعتبارهما ركيزة أساسية لعمل الحزب وأحد أضلعه التنظيمية القادر على ضخ دماء جديدة للحزب تمكنه من استرداد مكانته التاريخية وتكرس لقيم الحزب المدافعة عن المناصفة بين الرجال والنساء في تقلد المسؤولية الحزبية ومن خلالها تكريس المساواة في تقلد المناصب والمسؤوليات الترابية والحكومية ، كما كان المؤتمر فرصة لتدارس النظام الأساسي للحزب والقيام بتعديلات من شأنها تسهيل عمل الحزب وتنظيماته المنتخبة ديمقراطيا، وتمخض عن هذا المؤتمر انتخاب مكتب سياسي ذو كفاءة عالية وتجربة سياسية مهمة مع حضور الشباب والنساء في تركيبته، كما انتخب المؤتمر أمينا هو الاستاذ صلاح الدين الشناوي المشهود له بالكفاءة العالية والمواطنة الراسخة، وعليه فإن المؤتمر الوطني لحزب الاتحاد الديمقراطي الوطني الذي مر في أجواء ديمقراطية استطاع أي يفرز قيادة جديدة شابة قادرة على إعادة الحزب لاشعاعه الوطني والدولي قيادة تعهدت بخلق دينامية تنظيمية قوية شعارها العمل الجاد والمسؤول خدمة للوطن والمواطنين ، قيادة قادرة على جمع اللحمة الحزبية وخلق صلح داخلي من شأنه تقوية الحزب وقيامه بأدواره الدستورية في تأطير المواطنين والمواطنات وتدبير الشأن العام بحكامة جيدة وشفافية تجعله يحوز على تقة الشعب المغربي ويكون في مستوى تطلعات عاهل البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.