“البرد القارس” يستنفر مسؤولين بعمالة تاونات وهذه أبرز التدابير لمواجهة تداعياته

كاب24 تيفي ــــ عبد اللطيف الحافضي:

في خطوة استباقية، قررت عمالة تاونات، خلال اجتماع لجنة اليقظة والتتبع، اتخاذ مجموعة من التدابير العملية للتخفيف من آثار تداعيات موجة البرد القارس التي تشهدها المناطق التابعة للإقليم خلال هذه الفترة.

ويأتي هذا الاجتماع الذي ترأسه، عامل تاونات، سيدي صالح داحا، أمس الثلاثاء، بحضور عدد من المسؤولين، وفق ما ذكره بلاغ توصلت به كاب24 تيفي، في سياق الإجراءات الاستباقية المتخذة لمواجهة أي طارئ من شأنه أن يعرض أمن وسلامة المواطنين بهذا الإقليم وممتلكاتهم، من خلال اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الرامية للتخفيف من آثار موجة البرد لفائدة ساكنة بعض المناطق المعرضة لهذه الظاهرة الطبيعية.

وأوضح البلاغ ذاته، أن السلطات الإقليمية، سخرت جميع الإمكانيات اللوجستيكية من كاسحات للثلوج واليات لفك العزلة عن الدواوير المعنية والمحاور الطرقية المتضررة، فضلا عن تتبع وضعية النساء الحوامل بالمناطق المعنية بموجة البرد والاهتمام بهن وإحصاء المشردين والأشخاص بدون مأوى والعمل على إيوائهم وتوفير الأغطية والأفرشة والتغذية اللازمة لإقامتهم.

وأشار ذات البلاغ، إلى أنه تم اتخاذ عدة إجراءات منها تنظيم مبادرة تضامنية إحسانية اجتماعية لفائدة تلاميذ وساكنة الدواوير التابعة لمجموعة من الجماعات الترابية، منها تنظيم قوافل طبية مجانية متعددة الاختصاصات ستشرف عليها المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة و توزيع 2700 حصة من الألبسة الشتوية الواقية من البرد لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية التابعة للدواوير المعنية، و300 منها لفائدة الرجال والنساء المسنين و2200 من الأغطية لفائدة السكان المنحدرين من أسر معوزة بالمناطق المستهدفة، فضلا عن تخصيص أجهزة ومواد تدفئة الحجرات الدراسية والمكاتب الإدارية من طرف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاونات، وتوزيع 400 من الأفرنة الحديدية المحسنة على الساكنة المحلية المجاورة للمجال الغابوي من طرف المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر.

وفي هذا السياق، طالب المسؤول الأول بالإقليم، خلال هذا الاجتماع، بتفعيل دور اللجنة الإقليمية واللجن المحلية لليقظة وتعبئة الوسائل البشرية وااللوجستيكية اللازمة التابعة لمختلف مصالح المديرية، قصد الإنجاز والتنزيل الفوري لهذا البرنامج بكل نجاعة وفعالية، مع التعبئة الشاملة واليقظة المتواصلة، واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير قصد تقديم مختلف أنواع الدعم والمساعدة والعون للساكنة المعنية، بما يضمن سلامتهم وصحتهم والحفاظ على ممتلكاتهم وفك العزلة عنهم وتسهيل ولوجهم للخدمات العمومية.

وعلى هامش الاجتماع، الذي احتضنته القاعة الكبرى للعمالة ، أشرف عامل تاونات ، سيدي صالح دحا، بتفقد والإطلاع على عينات ونماذج الألبسة والأغطية والأفرنة الحديدية المحسنة التي سيتم توزيعها خلال هذه العملية ، بالإضافة إلى الآليات ومعدات التدخل التابعة للوقاية المدنية وسيارات الإسعاف التابعة للجماعات الترابية والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، كما قام في نفس الوقت رفقة أعضاء اللجنة الإقليمية لليقظة بزيارة لحظريتي الآليات ووسائل التدخل لفتح المسالك الطرقية وإزاحة الثلوج التابعتين لكل من المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء ومجموعة جماعات “التعاون” بمركز جماعة عين عايشة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.