الخبير الإعلامي إبراهيم الشعبي: لا مهنية بدون الإلتزام بأخلاقيات مهنة الصحافة

كاب24 تيفي:

ذكر إبراهيم الشعبي، الخبير الإعلامي و رئيس المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان أن المهنية الحقيقية تقتضي بالضرورة احترام أخلاقيات مهنة الصحافة.

وأضاف الدكتور الشعبي، الذي كان يتحدث، صباح اليوم، في دورة تدريبية حول ” صحافة الموبايل” بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، إلى اهمية الالتزام بعدم نشر الأخبار الكاذبة التي قد تشعل الفتنة بين الناس مقابل عدم تننازل ألصحفي أمام أي جهة كيفما كانت إلا في سبيل الحقيقة.

وأشار الأستاذ بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، خلال هذه الدورة التي نظمها المركز الوطني لفائدة ثلة من الصحافيات والصحفيين بجهة الرباط، سلا ، القنيطرة، من مختلف المنابر الإعلامية الورقية والرقمية، إلى أن أخلاقيات مهنة الصحافة ظلت منذ منذ القرن 17 تستمد قوتها دوما من هذين الشرطين، الذين وضعها الصافي و المؤرخ الفرنسي، (تيوفراست رينودوت).

وأكد الشعبي أنه من واجب الصحفي، أن يلتزم بالنزاهة والاستقلالية والسر المهني وقرينة البراءة، مقابل حقه في الحماية الاجتماعية، وحق التعاقد والاجر الكريم، والحماية القانونية خاصة حين يتعلق العمل بالميدان أو الشارع العام.

وأبرز المتحدث حق الصحفي، خاصة في مؤسسات الصحافة الرقمية، في أن يكون له مقر عمل مريح للاشتغال، والحق في إشراكه في اتخاذ القرار ضمن إدارة التحرير، مضيفا أن أخلاقيات المهنة تلزم الصحفيين على ضرورة تفادي الخلط بين الخبر والتعليق والإشهار، كما يسجل في حالات كثيرة.

وخلص رئيس المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان أن المهنية في الصحافة كذلك تقتضي الإبتعاد عن الابتزاز والرشوة، و التضليل و التزوير المعطيات أو النقص منها أو إخفاءها، منبها في مجال صحافة الموبايل إلى جملة من مخاطر البث المباشر في مختلف وسائل الإعلام خاصة الرقمية منها، والتي تمس في مناسبا عديدة حق الخصوصية و الحق في الصورة.

في ذات السباق، نشير في الأخير إلى أن الدورة التكوينية ينظمها المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان بتعاون مع شركة ” مغاربية” و قناة ” وأن مينيت تي في ” و بدعم و إعداد الدكتور مهدي عامري الأستاذ الباحث بالمعهد العالى للإعلام و الاتصال ، في إطار برنامج تكويني وطني يشمل عدة جهات من المملكة، بهدف تأهيل قدرات الصحفيين في مجال الصحافة الرقمية خاصة منها صحافة الموبايل.

كما نسجل أن الباحث في الإعلام و الاتصال و المدرب في مجال الصحافة الرقمية، الأستاذ عادل أقلعي هو من قام بتأطير الجوانب التطبيقية لهذه الورشة التدريبية التي احتضنها المعهد العالى للإعلام والاتصال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.