الدارالبيضاء: مدير ديوان المستشار عالي الهمة المزيف أمام القضاء بعد أن نجح حصار كورونا في إغلاق الحدود في وجهه

كاب 24 تيفي _ الكارح أبو سالم :

بربطة عنق إنجليزية ، وهيئة ديبلوماسية راقية ، وحذاء أمريكي رفيع المستوى، وعطر باريسي ، كان يؤثت مظهره الخارجي المثير ، فضلا عن عمره القريب من السبعينات ، إستطاع نسج عدد كبير من العلاقات مع شخصيات رفيعة المستوى عسكرية ومدنية ومقاولاتية داخل وخارج المغرب ، كثير التنقلات إلى الخارج ، فمرة يتحدث بلسان رجال الأعمال ، وتارة السلطة بمختلف تلاوينها ، ومرة باسم القصر ومستشاريه ، وكان ينجح في تأدية الأدوار بشكل رهيب ، أمام ضحاياه من الوزراء والمدراء ، سيما وأنه يعبد الطريق من شخص لآخر عبر ما راكمه من علاقات ، فكان يرجح بين العلاقة والأخرى في قضاء الأغراض الكبيرة .

آخر دور تقمصه ، هو مديرا لديوان المستشار الملكي عالي الهمة ،هذا الدور ظفر عبره بالعديد من الغنائم ، وأصبح أسطورة لما تسمعه في محضر الضابطة القضائية من العمليات التي قام بها ، قريبا من أسطورة الأمس _ سلطان باليما بالرباط _ أشهر نصابي  الأمس الذي وصلت به الجرأة إلى تقمص شخصية الملك الراحل محمد الخامس .

هذا وقد تم تقديم النصاب بداية الأسبوع الجاري أمام وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بعين السبع بالدارالبيضاء ، وأرجأت الجلسة إلى التالث من شهر أبريل القادم لإعداد الدفاع ومواجهة ترسانة من الشكايات في مواجهته .

وقد كان لإجراءات تعليق الرحلات الجوية أثرها الإيجابي على صد طريق الإفلات من المتابعة ، حيث إضطر إلى الإعتكاف بفندق مصنف بمدينة مراكش ، حيث ألقي عليه القبض بعد إخبارية دقيقة بلغت إلى عناصر الأمن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *