الدراسة التشخيصية والمسحية لواقع الولوجيات بمكناس تكشف معاناة ذوي الإعاقة.. ورئيس الجماعة يعد بحل المشكل

كاب24 تيفي – عبد الرحمن بن دياب:

أشرف الدكتور عبد الله بووانو رئيس الجماعة الحضرية مكناس صباح اليوم الأربعاء 18 دجنبر الجاري على افتتاح أشغال اللقاء الدراسي حول إرساء أشغال الولوجيات بالحاضرة الإسماعيلية مكناس، وتمكين مكتب الدراسات من عرض نتائج الدراسة التشخيصية والمسحية لواقع الولوجيات بمركز المدينة، وكذا المعايير والضوابط التقنية الواجب احترامها أثناء إرساء أشغال هذا المشروع الطموح.

وقد أكد الدكتور عبد الله بووانو في مستهل كلمته الافتتاحية، أن الجماعة الحضرية مكناس لن تذخر جهدا في الانخراط في هذا الورش الكبير، الذي يهم شريحة عريضة من المجتمع، أعطت وأبدعت في الكثير من المجالات، وأنه سيلتزم شخصيا بتنفيذ كل مخرجات اللقاء، وعرضه أمام عضوات وأعضاء المجلس خلال دورة فبراير المقبلة، رغم غياب الفائض، مضيفا أن الجماعة الحضرية مكناس قد تلجأ إلى كراء مقر آخر وجعله إدارة ولوجة لكافة الأشخاص في وضعية إعاقة، تماشيا مع البرنامج الحكومي، وتفعيلا لمضامين اتفاقية الشراكة والتعاون التي تربط وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة والمجلس الجماعي مكناس.

من جانبه، أشار ممثل مكتب الدراسات أثناء عرضه لنتائج الدراسة التشخيصية والمسحية لواقع الولوجيات، تعذر أصحاب الكراسي المتحركة الولوج إلى بعض الشوارع، التي تم تشخصيها بسبب منحدراتها الطويلة، التي تتجاوز النسب المئوية، التي تتطلبها المعايير الوطنية والدولية.

كما أوصى مكتب الدراسات بوضع تصميم للولوج إلى وسائل النقل العمومية خصوصا حافلات النقل الحضري، حيث يجب أن تكون منحدرة، وتتوفر على نظام معلومات سمعية بصرية، وذلك لتمكين الأشخاص في وضعية إعاقة من استعمال هاته الحافلات، وكذا نقاط التوقف، التي غالبا ما تطرح صعوبات جمة لهاته الفئة في استعمال وسائل النقل العمومية الأخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.