الدفاع الجديدي يلجأ للقانون بعد هروب المحترف الكونغولي ريكي تولينغي

لحسن الهرز

أثار هروب المحترف الكونغولي في صفوف فريق الدفاع الحسني الجديدي اللاعب ريكي تولينغي، واعلان عدد من الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك تعاقده مع فريق فيتا كلوب ضجة اعلامية كبيرة داخل الوسط الرياضي الدكالي.

إذ تؤكد إدارة فريق الدفاع الحسني الجديدي تفاعلا مع هذه القضية أنها باشرت جميع المساطر القانونية بخصوص آخر المستجدات المتعلقة بالمهاجم الكونغولي ريكي تولينغي.

لا سيما ان اللاعب يربطه عقد احترافي مع فريق الدفاع الحسني الجديدي يمتد لأربع سنوات، بالاضافة لمشاركته اللاعب في مجموعة من التداريب رفقة الفريق إضافة إلى التربصين الإعداديين بالجديدة وتركيا.

ومباشرة بعد العودة من التربص الإعدادي بتركيا صرح اللاعب بأن أسرته الصغيرة تعاني مشاكل في الحصول على تأشيرة الدخول للمغرب، الشيء الذي تزامن مع تعرض ابنته لحروق خطيرة استدعت نقلها بشكل عاجل إلى المستشفى حسب رواية اللاعب، مما عجل بسفره في إطار إنساني إلى الكونغو.

غير أن تأخر اللاعب عن الالتحاق بتداريب الفريق وتسرب صور اللاعب بتداريب فريق آخر، وفي خطوة استباقية سلكت إدارة فريق الدفاع الحسني الجديدي جميع المساطر بدأً بمراسلة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والجامعة الكونغولية، كما تم مراسلة فريقه الأم سيما وأن اللاعب يتوفر على عقد احترافي ومسجل رفقة فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم بعقد احترافي يمتد لأربع سنوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.