الرجاء يُكرم الطفل الذي اقتحم الملعب خلال مباراة الديربي

كاب24 تيفي:

استقبل الجهاز الفني ولاعبو الرجاء، المشجع الصغير الذي لفت الأنظار بمحاولة اقتحامه أرضية الملعب لدعم اللاعبين، بعد أن كان الفريق متخلفا (4/1)، أمام الوداد، في كأس محمد السادس للأندية الأبطال.

وتفاعل لاعبو والمدرب جمال السلامي، مع الطفل خلال المباراة، بعد أن منعه رجال الأمن من اقتحام الملعب، وهو يذرف الدموع.

وتدخل المدرب السلامي وبعض لاعبي الاحتياط لتهدئته، وإعادته للمدرجات.

وقرر الرجاء تكريم هذا الطفل الذي يحمل اسم البشير، حيث تم استدعاؤه للتدريبات، وكان له لقاء مع الجهاز الفني واللاعبين، وأخذ صورا تذكارية وهدايا رياضية.

وكان الوداد قد كرَم بدوره طفلا، واستقبله الجهاز الفني، بعد أن التقطه الكاميرا متأثرا وهو يجهش بالبكاء، متأثرا بإقصاء فريقه في الديربي العربي، في آخر دقيقة من المباراة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.