السجن لرئيس الوزراء الفرنسي الأسبق فرانسوا فيّون وزوجته بسبب وظيفة وهمية

كاب24 تيفي:

أصدر القضاء الفرنسي  صباح اليوم الإثنين، حكما قضائيا على رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق فرنسوا فيون وزوجته بينيلوبي على خلفية تورطهم بقضية فساد.

وقضت هيئة الحكم بسجن فرنسوا فيون بالسجن 5 سنوات، بينها ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ، بعد اعتباره مذنباً في قضية منح وظيفة وهمية لزوجته، التي ضعضعت حملته للانتخابات الرئاسية لعام 2017، فيما تم الحكم على زوجته التي اعتبرتها كذلك المحكمة الجنائية في باريس مذنبة في القضية، بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ.

وسعوا للحصول على عقوبات مع ايقاف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات لزوجته بينيلوب المولودة في بريطانيا، وسنتين لزميل سياسي الذي احتفظ بها كمساعدة برلمانية بعد توليه مقعد فيون في الجمعية الوطنية.

وفي وقت سابق نفى فيون ارتكاب أي مخالفات ويصر على أن بينيلوب عملت بالفعل كمساعد برلماني للرجلين خلال الفترة محل القضية، بشكل رئيسي من 1998 حتى عام .2007

وطلب محامو فيون الأسبوع الماضي من المحكمة استئناف جلسات المحاكمة التي انتهت في أذار/مارس.

ودفعوا بأن التعليقات الأخيرة التي أدلى بها المدعي العام السابق في القضية، في شهادة أمام لجنة برلمانية بشأن استقلالية القضاء، ألقت ضوءًا جديدًا على “الخلل” في التعامل مع القضية.

يشار إلى أنه إذا أدانت المحكمة أي من المتهمين، فإنها ستعلن عادة الحكم في نفس الوقت. ويمكن استئناف حكمها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.