السفارة الفرنسية تكشف تغييرات جديدة في عملية الدخول إلى المغرب

كاب24 تيفي- محمد عبيد:

كشفت السفارة الفرنسية في المغرب عن اعتمادها تغييرات جديدة بخصوص عملية ولوج الأراضي المغربية، والمتعلقة بتداعيات انتشار جائحة كورونا.

وأفادت السفارة، في بلاغ لها، أن الاختبارات المصلية لم تعد إلزامية وتم سحبها من قائمة الشروط. فيما ستبقى اختبارات الـ PCR إلزامية.

ويجب، بحسب المصادر ذاتها، أن يكون تاريخ هذه الاختبارات أقل من 72 ساعة، مشيرة إلى إعفاء الأطفال دون سن 11 عاما من إجراء الاختبار.

ويذكر أنه كان المغرب قد أغلق أجواءه البحرية والجوية والبرية، مارس الماضي، بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، قبل أن يعلن في يوليوز الماضي تنظيم رحلات استثنائية تقتصر على المواطنين المقيمين بالخارج والأجانب بالمملكة، شريطة تقديم اختبار الكشف (PCR)، واختبار سيريولوجي قبل الصعود للطائرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.