الشيخ السلفي السابق “رفيقي” يستنكر إلباس طفلة للنقاب بشفشاون!

كاب24 تيفي – ثريا الحساني:

استنكر الشيخ السلفي السابق عبد الوهاب رفيقي، المعروف  “بأبي حفص “، إجبار  طفلة صغيرة بمدينة شفشاون، على لبس النقاب وحرمانها من التمتع بطفولتها على غرار باقي الأطفال والتلاميذ، خاصة بعد انتشار أنباء عن لجوء المؤسسة التي تدرس بها إلى طردها.

وندد رفيقي في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بفرض إيديولوجية الأباء على الأبناء خاصة إذا ما كانوا صغارا، معتبرا إياها جريمة في حق طفلة لا ذنب لها قائلا: “إنها جريمة لا بد من أن يتابع عليها الأب..إنها ليست حرية”.

وطالب رفيقي في تدوينته بإنقاذ الطفلة موضوع التدوينة من براثن أب متطرف، وحمايتها جسديا ونفسيا،علما أنه لم يتم طردها من المدرسة، وإنما طلب منها الالتزام بلباس مناسب للمدرسة.

وجاءت خرجة رفيقي الفيسبوكية بعد أن طغت صور لطفلة بمدينة شفشاون، ترتدي النقاب، على مواقع التواصل الاجتماعي ، ونتشر خبر مفاده انها تعرضت للطرد من قبل مؤسستها التعليمية بسبب لباسها،  وعدم تقيدها بالقوانين والأنظمة الداخلية المعمول بها بالمؤسسات التعليمية.

يشار إلى أن رفيقي، قد سجن لسنوات في إطار ما يعرف بالسلفية الجهادية، قبل أن يخرج ويعلن مراجعته لأفكاره، ويثير الجدل في عدد من القضايا كالمساواة في الإرث.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.