العنصرية والمركزية.. غضب الكوميدي باسو من طريقة التفاعل مع قضية قتل “الطفلة نعيمة”

كاب24 تيفي:

أعرب الممثل الكوميدي محمد باسو، عن حزنه الشديد لمقتل الطفلة نعيمة التي عثر عليها أمس السبت،  جثة متحللة، بجبل قريب من منطقتها بإقليم زاكورة، بعد 42 يوما من اختفاءها.

ونشر باسو تدوينة على الواقعة التي خلفت صدمة وسط المغاربة، وذلك بحسابه على الانستغرام: قال فيها «جريمة أخرى يهتز لها الجنوب الشرقي للمملكة زاكورة بالضبط أكدز الطفلة نعيمة خمس سنوات غابت لمدة شهر كلشي قلب عليها وكان عدنا أمل القاوها الطفلة واليوم ثم العثور على الجثة ديالها مقتولة فواحد الجبل بالقرب من الدوار ديالهم،طبعا نعيمة سوف لن تحرك أي أحد حيت بنت الهامش ».

وعبر باسو في تدوينة أخرى عن غضبه من طريقة تفاعل الّإعلام والمغاربة مع وفاة الطفلة نعيمة، مؤكدا أن العنصرية والمركزية ما تزال تفرض سيطرتها بالبلاد، قائلا: أن المشكل في قضية مقتل الطفلة نعيمة، ليس في الاغتصاب فقط، بل المشكل مشكل عقلية وجغرافية ولون.

 

 باسو علق أيضا على تغاضي المنابر الإعلامية لعائلة الضحية، لكشف تفاصيل مقتلها، بقوله :”المنابر الإعلامية جاتهم زاكورة بعيدة باش يمشيو يصورو لبلاصة فين تقتلات نعيمة وكفاش تقتلات وياخدو تصريح من الأسرة ديالها وأخر واحد شاف نعيمة، المشكل ماشي في اغتصاب فقط مشكل هو مشكل عقلية ولون وجغرافية، وغادي نبقا نقولها حتى نموت المركزية قاتلة البلاد”.

وعثر على جثة نعيمة مساء أمس السبت، متحللة، من طرف راعي غنم بالمنطقة المذكورة، بعدما اختفت في ظروف غامضة من أمام شقيقتها التي كانت تلعب رفقتها امام منزلهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.