العيون : حزب الوردة ينتحر بسبب صراعات قبلية دخيلة والمناضلون يترقبون الإنفجار

0

كاب 24 تيفي : الكارح أبو سالم 

لاحديث لمناضلي ومناضلات حزب الوردة خلال يومه الأحد الأسود ، إلا عن الفادئة الخبيثة التي تفاجؤوا بها ، والمتعلقة بظهور مقر كتابة جهوية بشارع الزرقطوني بدون علمهم أو إستشارتهم أو إجماع منظم بشأنه .

وتؤكد تصريحات غالبية الغاضبين أن هذه الكتابة الجهوية ، تعد  ولادة لقيطة لا أب لها ، ولدت ولادة قيصرية ،  بمقر بشارع الزرقطوني بين عشية و ضحاها و دلك صباح يومه الاحد 04 ابريل الجاري رغم ان التنطيم الحزبي بجهة العيون الساقية الحمراء لا تتواجد به كتابة جهوية مند تجميدها بعد استقالة الكاتب الجهوي حسن الدرهم سنة 2015.

تجدر الإشارة ، أن التنطيم الحزبي ظل  مرهونا بالكتابة الاقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي بالعيون و كدا الكتابة الجهوية للشبيبة الاتحادية، كما أن  قانون حزب الوردة لاتشير بنوذ قوانينه الأساسية ولا الداخلية ، إلى شيئ إسمه ” التعيين” في المسؤولية التنطيمية الحزبية، ما عدا المؤتمر الجهوي هو من له الصلاحية القانونية في انتخاب الكاتب الجهوي .

و في اتصال هاتفي لكاب 24 تيفي ،  مع احد المناضليين اكد ان ما يقع في العيون لا يمت بمسار حزب ناضل من اجله مناضلون لازالت الساحة السياسية تتحدث عنه مؤكدا في نفس الوقت ، ان مصير الحزب بجهة العيون الساقية الحمراء مزال مجهولا و سياسية الانزالات لن تخدم الحزب في الاستحقاقات القريبة  القادمة

هذا ومن أبرز ما يتداول في الشارع العيوني ، هو أن ” حسن الدرهم” يظل  هو الكاتب الجهوي الشرعي للحزب ، المنتخب في المؤتمر الجهوي الاخير  بشكل ديمقراطي، وان الحزب يؤطره نظام اساسي وداخلي ديمقراطي، ولا مجال  فيه لشيئ إسمه “تعيينات” بل القواعد هي التي تفرز القيادة عبر الانتخاب في المؤتمرات التي تعقد في هذا الإطار، وبالتالي يكاد يجمع الغاضبون عن ظهور هذا الفيروس المسمى ” مقر الكتابة الجهوية ” أنه آئل للسقوط عاجلا بقوة القانون .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.