العيون.. حقوقيون يحتجون داخل المستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي تضامننا مع عائلة شاب توفي بسبب الاهمال

كاب24 تيفي – حسن بوفوس:

نظمت فعاليات حقوقية و الممثلة في التحالف المدني لحقوق الانسان و المرصد الوطني للحريات العامة و حقوق الإنسان إلى جانب فعاليات جمعوية و نقابية وقفة احتجاجية زوال أمس الخميس 17 شتنبر الجاري لمؤازرة عائلة الشاب أيوب الهيطي الذي توفي أثر الإهمال الطبي من طرف طبيبة إختصائية في أمراض الرئة حسب ماتم نقله وجاء على لسان عائلته.

وأكدت الفعاليات الحقوقية ان الطبيبة التي تتوجه لها أصابع الاتهام هي طبيبة الأمراض الرئوية _pneumologue – ولها باع وصيت في التذمر من عملها وزملائها و حتى من المرضى و مرافقيهم.

الطبيب هو صاحب رسالة سامية جعل الله طريقه طريق خير و ملاذ كل مريض، الطبيب سلوك وأخلاق، ومن يسئ للوزرة البيضاء عليه أن يتحمل وزرها.

إن ماجاء في الشكاية حول الطبيبة المذكورة ليس إلا قليل من كثير تم رصده من عدة أطراف سواء كانت خارجية او داخلية، سلوكها و طريقة تعاملها المتعالية مع المرضى، تذمرها الدائم منهم ورفضها المتكرر لتقديم المساعدة للمرضى و هم في حاجة إليها يعتبر جنحة يعاقب عليها القانون و للإدارة المعنية ماتدلي به في هذا الشأن.

و هذا طالبت الفعاليات الحقوقية و الجمعوية و النقابية المحتجة و المؤازرة لعائلة الضحية المسؤول الأول عن القطاع بالجهة، القليل من الحزم مع التدهور الدي يعرفه قطاع الصحة بالجهة ككل و إقليم العيون بالخصوص لانصاف ساكنة المنطقة،فالوضع منذ سنوات يقولون المحتجون عنه كارثي اما اليوم وبهذه السلوكيات المرفوضة، لا يمكن القول الا ان الصحة بجهة العيون هي شبح موت يطفو على كل من احتاج الاستشفاء.

كما أكدوا كل الدعم و المؤازرة لكل مظلوم منهك الحقوق في هذه الأرض الطيبة، كل الدعم و المؤازرة لكل ام فقدت فلذة كبدها بسبب الإهمال الطبي او جبروت و طغيان شخص ينسب نفسه للاطر الطبية الشريفة.

كل الدعم لأسرة الفقيد أيوب و اكدت الفعاليات الحقوقية و الجمعوية و النقابية المحتجة مواصلة مؤازرتها لعائلة الضحية و تطالب وزير الصحة بإيفاد لجنة مركزية لفتح تحقيق في هده النازلة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.