المجلس الإقليمي بالقلعة يعقد دورته العادية وعامل الإقليم يشرف على توزيع سيارات المصلحة على مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي

كاب24 تيفي – محمد الواجبي:

عقد المجلس الإقليمي لقلعة السراغنة صباح اليوم الاثنين 14 شتنبر دورته العادية لشهر شتنبر 2020 برئاسة رئيس المجلس الإقليمي عبد الرحيم واعمرو وبحضور عامل الإقليم هشام السماحي والكاتب العام بالنيابة علال بايو وأعضاء المجلس الإقليمي ورجال السلطة المحلية وبعض رؤساء المصالح بالعمالة.

وتمت المصادقة بالإجماع على جدول الأعمال الذي يشتمل على النقط التالية :

. عرض التقرير السنوي الأدبي والمالي لسنة 2019 وبرنامج الأنشطة المتوقعة لجمعية بوكافر لتصفية الدم بالعطاوية.

. عرض جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان عمالة إقليم قلعة السراغنة لتقرير مفصل عن مجالات صرف التمويلات والمساهمات المقدمة لها من طرف المجلس الإقليمي وعن الجهات المستفيدة منها.

. عرض تقرير العضو المنتدب لدى المجلس الإداري لمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي.

. عرض حول وضعية الماء الصالح للشرب بالإقليم.

– المصادقة على مشروع تحيين برنامج تنمية الاقليم.

-الدراسة والمصادقة على مشروع ملحق تعديلي لاتفاقية الشراكة المبرمة بين المجلس الإقليمي وجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان عمالة إقليم قلعة السراغنة.

-الدراسة والمصادقة على مشروع ملحق لاتفاقية الشراكة المتعلقة بتهيئة وتدبير الفضاء التربوي والترفيهي بمحيط الساقية اليعقوبية بجماعة قلعة السراغنة.

– الدراسة والمصادقة على مشروع ملحق تعديلي لاتفاقية الشراكة المتعلقة بتهيئة فضاء ترفيهي بمحيط جماعة ميات بإقليم قلعة السراغنة.

-الدراسة و المصادقة على هبة شاحنة صهريجية لفائدة جماعة اولاد بو علي الواد.

-الدراسة و المصادقة على هبة شاحنة صهريجية لفائدة جماعة تملالت.

-الدراسة و المصادقة على هبة شاحنة صهريجية لفائدة جماعة العطاوية.

-الدراسة و المصادقة على تعديل بعض اختصاصات ادارة المجلس الإقليمي لقلعة السراغنة .

-الدراسة و المصادقة على اعادة تخصيص اعتمادات.

– الدراسة والمصادقة على مشروع الميزانية الاقليمية لسنة 2021.

– اعادة تشكيل اللجان الدائمة للمجلس.

– المصادقة على قبول هبة شاحنات صهريجية ممنوحة من طرف مجلس جهة مراكش آسفي

وفي إطار دعم قطاع الأمن بالوسائل اللوجيستيكية أشرف عامل الإقليم السيد هشام السماحي رفقة رئيس المجلس الإقليمي على توزيع 11سيارة المصلحة على مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.